وفد نمساوي يطلع على معرض المسكوكات الإسلامية

وفد نمساوي يطلع على معرض المسكوكات الإسلامية


أشاد وفد نمساوي بالجهود الثقافية البارزة التي تقوم بها مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض وما تقدمه من خدمات ثقافية ومعرفية تسهم بها في إثراء الثقافة العربية والعالمية، وتعزيز العمل الثقافي المتنوع والحفاظ على العمق التراثي والتاريخي للمملكة.

جاء ذلك خلال زيارة الوفد، وكان في استقباله المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر، ونائب المشرف العام الدكتور عبدالكريم الزيد ومدير عام المكتبة الدكتور بندر المبارك.

الوفد النمساوي

الوفد النمساوي

وضم الوفد النمساوي كلا من: كريستوف تون هولينشناين وكيل وزير الخارجية للشؤون الثقافية، وسفير النمسا في المملكة أوسكار ڤيستينغر، وعمر الراوي عضو برلمان ولاية ڤيينا وعضو المجلس البلدي لمدينة ڤيينا، والسفير بيتر بريزڤوسكي رئيس قسم اليونيسكو في وزارة الخارجية، والسفيرة ريجينا فيگل سفيرة النمسا إلى منظمة اليونيسكو في باريس، ورودلف زونكه مفوض مدينة ڤيينا لإدارة ملف الإرث الحضاري لليونسكو.

ويمثل الوفد النمسا في اجتماعات الدورة الموسعة الخامسة والأربعين للجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو التي تستضيفها المملكة العربية السعودية والمقامة حاليا بالرياض والتي تستمر حتى 25 سبتمبر 2023

بن معمر مع الوفد

بن معمر مع الوفد

وقد قام الوفد النمساوي بالاطلاع على مشروعاتها وما تقتنيه من كتب ومقتنيات نادرة، وقاعات اطلاع، كما شاهد محتويات معرض الأميرة أليس وما تضمنه من صور نادرة التقطت أثناء زيارتها للمملكة العربية السعودية في العام 1938 ولقائها بالملك عبدالعزيز آل سعود، كما اطلع الوفد على معرض العملات والمسكوكات الإسلامية وأشادوا بمحتوياته التاريخية النادرة.

وقد عبر فيصل بن معمر عن سعادته بزيارة الوفد حيث رأى أن هذه الزيارة تعزز من قيم العلاقات الثقافية والمعرفية بين النمسا والسعودية، كما أنه تأتي في وقت مواكب للمشاركة النمساوية في الدورة الخامسة والأربعين للجنة التراث العالمي بالرياض وهو الأمر الذي يؤكد على الدور الكبير للثقافة في التعارف والتبادل المعرفي وبناء الجسور الحضاريه.

من جانب آخر أشاد الوفد بدور مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات (كايسيد) فيما حققه من منجزات في فينا لترسيخ الحوار بين مختلف الحضارات والأمم والشعوب.



Source link

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *