هاتف محمول على شكل حقيبة يد نسائية وضمن أحدث موضة

0


كشفت شركة صينية عن أول هاتف محمول في العالم يحمل شكل ومواصفات حقيبة اليد النسائية، ويهدف إلى إنهاء مشكلة حمل الهاتف النقال أو ضياعه أو نسيانه في الأماكن العامة، فيما تعمل على التعاون مع أكبر وأشهر شركات الأزياء والموضة من أجل أن توفره متوائماً ومتناسقاً مع أحدث الصيحات في هذا المجال.

وقال تقرير نشرته جريدة “ديلي ميل” البريطانية، واطلعت عليه “العربية.نت” إن الهاتف الجديد المستوحى من حقيبة اليد هو “جهاز غريب قابل للطي يشبه المحفظة ومزين بالسلاسل والريش والشرابات”.

والهاتف من ابتكار شركة (Honor) الصينية، وهي ذراع تابع لشركة “هواوي“، وكشفت مؤخراً عن هذا الهاتف القابل للطي والذي يمكن استخدامه أيضاً كمحفظة، مع حزام كتف وتصميمات قابلة للتخصيص يمكن تغييرها بنقرة زر واحدة.

ويهدف التصميم إلى منح ماركات الأزياء العالمية، مثل (Prada) و(Luis Vuitton) فرصة للاندماج في الهاتف النقال عبر هذه التجربة الفريدة.

وأطلقت الشركة المنتجة على الجهاز الجديد اسم(Honor V Purse) ، وقالت إنها “تعيد تصور الهاتف الذكي القابل للطي باعتباره محفظة عصرية يمكن ارتداؤها وتوفر إمكانيات لا حصر لها للتعبير عن الذات وأسلوب حياة مستدام”.

وتقول شركة (Honor) إنها لا تخطط حتى الآن لطرح الهاتف الجديد في الأسواق لعموم الناس، وهو ما يعني إنه ربما يتم حصره في العلامات التجارية الكبرى لشركات الأزياء ليتم طرحه ضمن إصدارات الموضة فقط.

ويعمل الهاتف الذي تبلغ سماكته 9 ملم عن طريق طيه للخارج، بحيث يمكن رؤية الشاشة – التي ستظل قيد التشغيل دائماً – في جميع الأوقات.

وعلى طول الجزء العلوي، سيكون هناك مشبك لإبقائه معاً، وكاميرا، وخطافات لمجموعة من أحزمة الكتف القابلة للتبديل.

وتظل الشاشة قيد التشغيل طوال الوقت ويمكن للمستخدمين الاختيار من بين مجموعة متنوعة من أنماط الشاشة التي صممها كبار صانعي الأزياء والمصممين.

وستحتوي هذه الأجهزة على مجموعة من الملحقات –مثل السلاسل والشرابات والريش– والتي يمكنها متابعة حركة الهاتف الذكي أثناء تأرجحه بجانب الشخص.

وقالت شركة (Honor) إن الجهاز سيوفر أيضاً الأمل للمستهلكين المهتمين بالبيئة والذين يشعرون بالقلق من إهدار الموضة السريعة.

وإلى جانب شاشة العرض القابلة للتغيير، مما يسمح للمستخدمين بتبديل النمط لكل ليلة بالخارج دون شراء حقيبة جديدة، يمكن أن تستمر أيضاً لبعض الوقت مما يسمح بفتحها وإغلاقها أكثر من 400 ألف مرة.

وستشهد المرحلة التالية من التطوير دعوة الشركة المنتجة للمصممين الصاعدين من جميع أنحاء العالم لاستخدام المستشعرات الموجودة في الهاتف لجعلها متحركة وحيوية.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.