فرنسا ترفض التعليق على تفويض النيجر.. وتؤكد: بازوم الرئيس الشرعي

فرنسا ترفض التعليق على تفويض النيجر.. وتؤكد: بازوم الرئيس الشرعي


رفضت فرنسا التعليق، اليوم الاثنين، على أنباء تحضيرها هجوما على النيجر، مؤكدة أن محمد بازوم هو الرئيس الشرعي للبلاد.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الاثنين، إن السلطة الوحيدة التي تعترف باريس بشرعيتها في النيجر هو الرئيس محمد بازوم، وذلك ردا على سؤال بشأن ما إذا كانت فرنسا قد حصلت على تفويض من النيجر لشن ضربات لتحرير زعيم نيامي.

كما أضافت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان “أولويتنا هي أمن مواطنينا ومنشآتنا التي لا يمكن استهدافها بالعنف وفقا للقانون الدولي”، بحسب “رويترز”.

تفويض بشن ضربات

جاء ذلك، بعدما قال المجلس العسكري الذي استولى على السلطة في النيجر الأسبوع الماضي، اليوم الاثنين، إن الحكومة المطاح بها أعطت لفرنسا تفويضا بشن ضربات على مقر الرئاسة في محاولة لتحرير بازوم.

ولم تنف الوزارة أو تؤكد حصولها على تفويض بشن ضربات في النيجر.

وأمهلت دول غرب إفريقيا، الأحد، المجموعة العسكرية في النيجر أسبوعا لإعادة الانتظام الدستوري، فارضة حصارا اقتصاديا ومؤكدة أنها لا تستبعد “استخدام القوة”.

وتصاعد التوتر من جهة أخرى بين المجموعة العسكرية وفرنسا التي اتهمها الانقلابيون بالسعي “للتدخل عسكريا” من أجل إعادة بازوم إلى السلطة.

وتوعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، الانقلابيين بالرد “فوراً وبشدّة” على أي هجوم يستهدف مواطني فرنسا ومصالحها في النيجر، حيث تظاهر آلاف الأشخاص أمام سفارة باريس في نيامي.



Source link

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *