ضاع في البحر 18 ساعة.. لحظات مرعبة عاشها صياد سعودي

ضاع في البحر 18 ساعة.. لحظات مرعبة عاشها صياد سعودي


منذ كان في السادسة عشرة من عمره، اعتاد السعودي إبراهيم عبده المتحمي أن يخوض غمار البحر في قاربه المتواضع طلباً للرزق.

فمن خلال صيد الأسماك كان يعيش الرجل مع البحر بحالة وفاء وتصالح.

ورغم المتغيرات، استطاع بخبرته إدارة قاربه، إلا أن هذا الأخير غدره في الرحلة الأخيرة.

فقد خرج الصياد البالغ من العمر 80 عاماً إلى البحر ليعيش تجربة قد تكون الأصعب بحياته، فبسبب قوة الأمواج وارتفاعها في منطقة القحمة، علق في الماء أكثر من 18 ساعة.

لحظات عصيبة

وكشف لـ”العربية.نت” قائلاً: “قضيت عمري في غِمار البحر، وخرجت للصيد من الساعة 12 مساء على أمل أن أعود الساعة 6 صباحاً محملاً بالأسماك، إلا أن ماكينة القارب توقفت فجأة في موقع وسط البحر، وكانت الأمواج عالية والرياح شديدة، وعشت حينها لحظات عصيبة ومخيفة في انتظار إنقاذ حرس الحدود”.

ثم أضاف: “كنت أنتظر الفرج وقمت بتثبيت القارب بواسطة الخطاف الموجود”.

المتحمي مع ابنه

المتحمي مع ابنه

18 ساعة حرجة

أما ابن الصياد فأوضح أن والده استخدم القارب الخاص ليذهب إلى صيد السمك، إلا أنه فوجئ بمشكلة تعطل الماكينة.

وتابع أن والده حاول الاتصال بالجوال إلا أن البكارية خانته.

وسرد الولد أنه بعد غياب والده أرسل رسالة لحرس الحدود للبحث عنه.

يشار إلى أن الابن كان أكد أن مهمة العثور على والده كانت صعبة بسبب سوء الأحوال الجوية.

ثم أوضح أنه تم الوصول إليه الساعة السادسة مساءً بالقرب من جزيرة كدنمبل بمسافة 500 متر، وكان يعاني من ارتفاع في الضغط وهبوط في السكر ومشكلة في القلب إلى أن تم إسعافه وبات بحالة جيدة.



Source link

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *