حرب المسيرات تشتعل بين روسيا وأوكرانيا.. تدمير وإسقاط العشرات بين البلدين

حرب المسيرات تشتعل بين روسيا وأوكرانيا.. تدمير وإسقاط العشرات بين البلدين


يوم جديد من الاقتتال العنيف تشهده، اليوم الثلاثاء، الجبهات الروسية الأوكرانية، حيث يحاول الجيش الروسي تحقيق المزيد من التقدم على الأرض والسيطرة على مزيد من الأراضي، فيما يقاوم الجيش الأوكراني بدعم عسكري من الغرب.

وفي آخر التطورات، أعلن سلاح الجو الأوكراني، صباح اليوم، تدمير 26 طائرة مسيرة من أصل 38 أطلقتها روسيا خلال الليل، مضيفاً بالقول: “نفذنا 18 غارة جوية على مواقع انتشار القوات الروسية”.

يأتي ذلك فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أن أنظمة الدفاع الجوي أسقطت مسيرة أوكرانية فوق مقاطعة كورسك. وقالت الدفاع في بيان: “يوم 26 سبتمبر حوالي الساعة الـ05:30، تم إحباط محاولة نظام كييف لتنفيذ هجوم إرهابي بواسطة طائرة مسيرة على منشآت في روسيا الاتحادية، حيث أسقطت أنظمة الدفاع الجوي مسيرة أوكرانية فوق مقاطعة كورسك”.

وأعلن حاكم مقاطعة كورسك الروسية، أن مسيرة أوكرانية أسقطت قنابل على محطة كهربائية فرعية في المقاطعة، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن 7 بلدات، فيما لم يصب أحد من السكان.

وقبلها، أعلن مدير المركز الصحافي لمجموعة قوات “الشرق” التابعة للجيش الروسي، أن القوات الروسية دمرت معقلا للقوات الأوكرانية، ومستودعا للذخيرة في منطقة نوفودنيتسك على محور جنوب دونيتسك.

وبحسب ما نقلت عنه وكالة “سبوتنك” للأنباء، قال: “دمرت وحدات قوات الشرق بدعم من نيران المدفعية والطيران بتدمير معقلا للقوات الأوكرانية، ومستودع ذخيرة في منطقة نوفودنيتسك على محور جنوب دونيتسك”.

وبحسب المسؤول العسكري الروسي، وجهت القوات الروسية ضربات لنقاط الانتشار المؤقت للواء الهجومي 79 في منطقة نوفوميخيلوفكا، واللواء الميكانيكي 72 في منطقة كونستانتينوفكا.

وبدأت كييف في هجوم هاالمضاد في 4 يونيو الماضي، على محاور جنوب دونيتسك وزابوروجيه وأرتيوموفسك.

وكانت السلطات الروسية أعلنت مساء الاثنين أنّ شبه جزيرة القرم تعرّضت لهجوم صاروخي، مؤكّدة أنّ الدفاعات الجوية الروسية أسقطت صاروخاً.

وقال الحاكم المعيّن من روسيا في سيفاستوبول التابعة للقرم عبر تطبيق “تليغرام” إنّ “قواتنا تتصدّى لهجوم صاروخي. وفق البيانات الأولية، أسقطت الدفاعات الجوية صاروخاً قرب قاعدة بيلبك الجوية. العمل متواصل”.

وتستهدف أوكرانيا القرم منذ بدأت العملية العسكرية الروسية ضدها، لكن تم تكثيف الهجمات على المنشآت العسكرية فيها مؤخرا في وقت تتعهّد كييف استعادة شبه الجزيرة التي ضمتها موسكو عام 2014.



Source link

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *