تفاصيل معمل كود بجامعة الملك فيصل لتعزيز ريادة الأعمال الرقمية

تفاصيل معمل كود بجامعة الملك فيصل لتعزيز ريادة الأعمال الرقمية


لتعزيز تموضع الأحساء في منظومة التحولات الرقمية التي تشهدها السعودية، وتحديدًا في ريادة الأعمال الرقمية، دشن محافظها أمس “معمل كود جامعة الملك فيصل”، والذي يُعدُّ رابع معمل من معامل كود لريادة الأعمال الرقمية وهو أحد الفروع الستة لمركز ريادة الأعمال الرقمية، بحضور نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي، ورئيس جامعة الملك فيصل الدكتور محمد العوهلي.

ويتضمن المعمل أجهزة وأدوات تقنية متقدمة سيكون لها بالغ الأثر في تنمية المهارات الرقمية الوطنية وتسخير مردوداتها بما يسهم في تسريع عملية التحول الرقمي ونمو الاقتصاد الرقمي، وكخطوة لتحفيز الابتكار وريادة الأعمال وتحسين النظام البيئي للريادة الرقمية في محافظة الإحساء، وذلك من خلال توفيره ممكنات تقنية وحلول إبداعية عبر خدماته والبرامج المتخصصة التي سيقدمها لرواد الأعمال.

‎ويهد ف المعمل إلى تعزيز ثقافة الابتكار في المحافظة، وتنمية القدرات الرقمية المحلية في مجال ريادة الأعمال، إضافةً إلى رفع مستوى تبني تطبيقات التقنيات الناشئة، وتوفير الخدمات والممكنات التقنية لتطوير مشاريع الأبحاث الرقمية، بالإضافة إلى تحويل الأفكار والمشاريع الريادية إلى نماذج أعمال رقمية قابلة للتنفيذ.

2222

2222

‎وسيقوم المعمل، بالربط بين الخبراء التقنيين المتخصصين مع أصحاب المشاريع التقنية وطلاب وطالبات الجامعات ورواد الأعمال، عاملًا على تقديم خدمات الإرشاد والتوجيه لهم، والمحفزات الرقمية، والدعم التقني، وتوفير مساحة عمل لرواد الأعمال لتطوير وإنجاز مشاريعهم في جميع مراحلها.

يساهم مركز ريادة الأعمال التقنية “كود” في خلق بيئة تمكين في النظام البيئي التقني السعودي لريادة الأعمال الرقمية، كما يسعى إلى الاستفـادة من الوتيرة المتنامية للاقتصاد الرقمي الســـــعودي من خلال تســــريع وقيــــــادة تطوير المعرفة الرقمية، وتمكين المواهب المحلية لريادة الأعمال الرقمية.

ومن المجالات الرئيسية التي يستهدفها المركز : التكنولوجيا المالية، وألعاب الفيديو، والصحة الرقمية، وتقنيات الاستدامة البيئية، والتجارة الإلكترونية، والرياضة الرقمية، وميتافيرس، بالإضافة إلى تكنولوجيا السياحة.

يُشار إلى أن “كود” يعد أحد برامج التحول الوطني؛ حيث يهدف إلى تعزيز ريادة الأعمال الرقمية والثقافة المحيطة بها من خلال احتضان وتشجيع جهود ريادة الأعمال، وتطوير نماذج أعمال رقمية جديدة ومبتكرة.



Source link

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *