تراجع أسعار النفط بفعل مخاوف تباطؤ الطلب من الصين

تراجع أسعار النفط بفعل مخاوف تباطؤ الطلب من الصين


حولت أسعار النفط مسارها إلى الانخفاض بعد أن بدأت تعاملات اليوم الأربعاء على ارتفاع، وذلك بفعل مخاوف من تباطؤ الطلب من الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، بعد صدور بيانات اقتصادية أضعف من المتوقع.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت تسليم أغسطس/آب 19 سنتا إلى 73.35 دولار للبرميل بحلول الساعة 04:11 بتوقيت غرينتش، بينما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 17 سنتا إلى 69.29 دولار للبرميل. وهبط كلاهما بأكثر من 4% أمس الثلاثاء.

انخفض المؤشر الرسمي لمديري مشتريات قطاع الصناعات التحويلية في الصين إلى 48.8 من 49.2 في أبريل نيسان، وفقا لبيانات المكتب الوطني للإحصاء. وهذا أدنى مستوى للمؤشر في خمسة أشهر وأقل من حاجز 50 نقطة الذي يفصل النمو عن الانكماش. وخالف مؤشر مديري المشتريات التوقعات بارتفاعه إلى 49.4، نقلاً عن وكالة “رويترز”.

وفي الولايات المتحدة، تحسنت معنويات المتعاملين قليلا بعد أن اجتاز تشريع توسط فيه الرئيس جو بايدن ورئيس مجلس النواب كيفن مكارثي لرفع سقف الدين الأميركي البالغ 31.4 تريليون دولار عقبة مهمة في وقت متأخر من أمس الثلاثاء، إذ أقرته لجنة القواعد وأرسلته إلى المجلس بكامل هيئته لبحثه والتصويت المتوقع عليه اليوم الأربعاء.

وإذا أقر الكونغرس، بمجلسيه النواب والشيوخ، التشريع فلن تحتاج إدارة بايدن على الأرجح إلى التفاوض بشأن سقف الديون مرة أخرى قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني 2024.

يتزامن الموعد النهائي لتسديد الديون الأميركية تقريبا مع اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء بينهم روسيا، فيما يتعرف بتكتل “أوبك+”، في الرابع من يونيو/حزيران. ولم يتضح بعد ما إذا كان التكتل سيزيد من تخفيضات الإنتاج بينما يلقي التراجع في الأسعار بثقله على السوق.

ودعا وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان الأسبوع الماضي البائعين على المكشوف الذين يراهنون على أن أسعار النفط ستهبط إلى “الحذر” في إشارة محتملة إلى أن “أوبك+” قد يخفض الإنتاج.

ومع ذلك، تشير تصريحات مسؤولين ومصادر نفطية روسية، بما في ذلك نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك، إلى أن ثالث أكبر منتج للنفط في العالم يميل إلى ترك الإنتاج دون تغيير.

وفي أبريل/نيسان، أعلنت السعودية وأعضاء آخرون في “أوبك+” عن مزيد من التخفيضات في إنتاج النفط بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، ليصل الحجم الإجمالي لتخفيضات التكتل إلى 3.66 مليون برميل يوميا، وفق حسابات رويترز.

كما ينتظر المتعاملون بيانات الصناعة عن مخزونات الخام الأميركية المقرر صدورها في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وقدر سبعة محللين استطلعت رويترز آراءهم أن مخزونات النفط الخام انخفضت بنحو 1.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 26 مايو/أيار.



Source link

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *