تحالف إماراتي بقيادة “طاقة” يدبر تمويلا بقيمة 2.3 مليار درهم لمحطة تحلية مياه

تحالف إماراتي بقيادة “طاقة” يدبر تمويلا بقيمة 2.3 مليار درهم لمحطة تحلية مياه


أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة”وشركة “إنجي” وشركة “مياه وكهرباء الإمارات”، عن إنجاز صفقة تمويل مشروع محطة “المرفأ 2” لتحلية المياه منخفضة الكربون، التي تعمل بتقنية التناضح العكسي، بقيمة 2.3 مليار درهم.

وقالت الشركة في بيان إن المشروع سيتم تمويله بشكل رئيسي بنسبة 78% عبر قروض من قِبلِ مجموعة من المصارف المحلية والدولية، بما فيها مصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك “بي إن بي باريباس فورتيس إس آيه/ إن في”، ومؤسسة “سوميتومو ميتسوي المصرفية”، وبنك “نورينتشوكين”، وبنك “بي إن بي باريباس”، وبنك “كي إف دبليو آبيكس – جي إم بي إيتش”.

ويأتي ذلك بعد توقيع “طاقة” و”إنجي” اتفاقية شراء المياه مع “مياه وكهرباء الإمارات” خلال شهر فبراير الماضي.

وستنتج محطة “المرفأ 2″، التي ستصبح ثالث أكبر محطة لتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي في دولة الإمارات، 120 مليون جالون مياه يومياً عند دخولها حيز التشغيل بشكل كامل، وهذه الكمية تعادل 550 ألف متر مكعب تقريباً من المياه الصالحة للشرب.

ويتوقع أن تدخل المحطة حيز التشغيل خلال الربع الأخير من 2025، وستمتلك “طاقة” حصة 60% من المحطة، و”إنجي” حصة 40%، وستتولى الشركتان تشغيل وصيانة المحطة بواسطة شركةٍ تتوزع ملكيتها بين “إنجي” بحصّة 60%، و”طاقة” بحصة 40% ، أما “مياه وكهرباء الإمارات” فستشتري المياه التي تنتجها المحطة لمدة 30 عاماً.

وقال فريد العولقي، المدير التنفيذي لوحدة أعمال توليد الكهرباء وتحلية المياه في شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة): “يأتي هذا المشروع تماشياً مع استراتيجيتنا للمعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة، واستراتيجية النمو لدينا، وستمكننا محطة “المرفأ 2” من تسريع وتيرة جهودنا لفصل عمليات توليد الكهرباء عن تحلية المياه في محطاتنا بهدف تخفيض بصمتنا الكربونية بشكل أكبر، إضافة إلى ذلك، يقدم هذا المشروع الدعم الحيوي لـ “طاقة” لتتمكن من مواصلة جهودها لتعزيز قدراتها في مجال التشغيل والصيانة، التي تُعدّ جزءاً رئيسياً من طموحنا الاستراتيجي لتحقيق النمو بحلول عام 2030″.

وأضاف أنه تزامناً مع “عام الاستدامة” واستعداداً لاستضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP 28″، فإن من الأهمية بمكان إبراز مشاريع عالمية المستوى كهذا المشروع، والتي تجسد طموحاتنا المتعلقة بالاستدامة، وتساهم في الحفاظ على الأمن المائي، الذي يُعد من أبرز التحديات العالمية اليوم، وأحد البنود الرئيسية على جدول أعمال المؤتمر، الذي سيُعقد هنا في دولة الإمارات هذا العام”.

وقال عثمان جمعة آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة “مياه وكهرباء الإمارات”: “إن محطة “المرفأ 2” لتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي، تُعدّ خامس مشاريع “مياه وكهرباء الإمارات” لتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي منخفضة الكربون حتى اليوم، وستكون ثالث أكبر محطة لتحلية المياه بهذه التقنية في الدولة عند دخولها حيّز التشغيل التجاري الكامل”.

وتابع: “نتطلع إلى إنتاج أكثر من 90% من المياه المُحلاة بواسطة تقنية التناضح العكسي بحلول عام 2030، مما سيسهم في خفض انبعاثات الكربون الناجمة عن عمليات إنتاج المياه المُحلاة بنسبة 88%”.

وقال فريدريك كلو، العضو المنتدب لقطاع التوليد المرن والبيع بالتجزئة لدى شركة “إنجي” في منطقة آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا: “أنه انطلاقاً من الأهداف العالمية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2045، نواصل في “إنجي” البحث في سُبُل إزالة الكربون من عملياتنا القائمة حالياً، بينما نُجري المزيد من الأبحاث والدراسات حول تقنيات الأغشية الجديدة والتحسينات التي يمكن إجراؤها في محطاتنا لتعزيز فعاليتها من حيث الكفاءة في استخدام الطاقة. ويسعدنا اليوم إنجاز صفقة تمويل هذه المحطة الجديدة، ونتطلع إلى الشروع في أعمال البناء وإطلاق عمليات التشغيل قريبا”.

وستستخدم محطة “المرفأ 2” لتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي تقنية عالية الكفاءة بفعالية تصل إلى ستة أضعاف فعالية التقنيات الحرارية التقليدية المستخدمة في تحلية المياه.

وتُمكِّن هذه التقنية أيضاً من الحدّ من انبعاثات الكربون عبر فصل عمليات توليد الكهرباء عن تحلية المياه، وبالتالي دعم الجهود في قطاع الطاقة لخفض التكاليف وتحقيق أهداف الاستدامة.

وسيتولى أعمال الإنشاء والهندسة والمشتريات فى المشروع كلٌّ من شركة “النصر للمقاولات”، وهي إحدى شركات المقاولات في أبوظبي، إلى جانب الشركة العالمية لتحلية المياه (سيدم).



Source link

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *