بسبب تقلبات السوق.. شركة “أبل” تلجأ إلى هذا القرار

0


مع ارتفاع سوق الأسهم في عام 2020 وتوافد المستهلكين على تطبيقات التداول، كانت شركة “أبل” تعمل مع “غولدمان ساكس” على تطوير خدمة استثمارية من شأنها أن تسمح للمستهلكين بشراء وبيع الأسهم.

وقالت ثلاثة أشخاص مطلعين على خطط الشركتين لـ”CNBC” الأميركية، إن المشروع تم تأجيله العام الماضي مع اتجاه الأسواق للانخفاض.

وكان من شأن هذا الجهد، الذي لم يتم الإبلاغ عنه سابقًا، أن يضيف إلى مجموعة منتجات “أبل” المالية التي يدعمها بنك “غولدمان”. وتعاونت “أبل” مع البنك في وول ستريت لتقديم بطاقة ائتمان في عام 2019، ثم أضافت قروض “الشراء الآن والدفع لاحقًا” (Buy Now Pay Later)، بالإضافة إلى إنشاء حساب توفير ذي عائد عال. وقالت الشركة الشهر الماضي إن عروض حسابات التوفير تجاوزت 10 مليارات دولار في ودائع المستخدمين.

وكانت شركة “أبل” تعمل على خدمة الاستثمار في وقت كانت فيه أسعار الفائدة صفرية خلال كوفيد، عندما كان المستهلكون في المنزل ويقضون المزيد من وقتهم ومدخراتهم القياسية في تداول الأسهم، بما في ذلك أسهم “الميم” مثل “GameStop” و”آي أم سي”.

وقال مصدران إن محادثات “أبل” مع “غولدمان” بدأت خلال عام 2020، وكان من المفترض أن تطلق في السوق في عام 2022. وقال أحد الأشخاص إن إحدى حالات الاستخدام الافتراضية التي عرضها المسؤولون التنفيذيون حينها تضمنت قدرة مستخدمي “iPhone” الذين لديهم أموال إضافية على استثمارها في أسهم “أبل”.

ولكن مع تأثر الأسواق بارتفاع أسعار الفائدة وارتفاع التضخم، تخشى “أبل” من رد فعل عنيف من قبل المستخدمين إذا فقد الناس أموالهم في سوق الأسهم بمساعدة منتج “أبل”، حسبما ذكرت المصادر. وبهذا قامت الشركة المصنعة لـ “iPhone” والبنك الأميركي بتغيير توجههم والتركيز على خطة إطلاق حسابات التوفير، التي يستفيد منها المستخدم بسبب أسعار الفائدة المرتفعة.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.