الفرق بين القائد الناجح والقائد الفاشل

الفرق بين القائد الناجح والقائد الفاشل
الفرق بين القائد الناجح والقائد الفاشل

تلعب القيادة دورًا حاسمًا في إدارة الشركات وإدارة فرق العمل، ومن عوامل نجاح المنظمات قدرتها على الإدارة والقيادة الفعالة، ويرجع ذلك حسب صفات المديرين وطريقتهم في إدارة فرق العمل، وفي هذا المقال سنحدد الفروق بين القائد الناجح والقائد الفاشل، وطريقة كلًا منهما في إدارة العمل.

الفروق بين القائد الناجح والفاشل

الرؤية والاستراتيجية الواضحة

يمتك الناجح رؤية واضحة واستراتيجية عمل يتبعها، أم نظيره الفاشل لا يملك رؤى واضحة مما يؤثر على طبيعة سير العمل.

التواصل مع الآخرين

عادةً ستجد الناجح يتواصل مع فريقه بشكل فعال، ويراعي الجوانب الإنسانية في ذلك، أما الآخر فهو لا يجيد التواصل بشكل فعال، ويتعامل مع فريقه على أنهم آلات يريد منهم إنجاز المهام فقط بغض النظر عن أي جوانب إنسانية أخرى.

التحفيز والحماس

يقوم الناجح بتحفيز فريقه ويُوكل لهم مهام العمل بنوع من الحماس، ويلهم الآخرين بتطوير مهاراتهم، أما القائد الفاشل هو فقط يعطي مهام لفريقه بطريقة الأمر المباشر.

القدرة على اتخاذ القرارات

يمتلك القائد الناجح القدرة على تحليل الأمور والرؤية الواضحة في إطار الظروف المحيطة؛ مما يجعله قادرًا بشكل أكبر على اتخاذ القرارات بطريقة صحيحة تناسب الوضع الحالي للشركة وأهدافها المستقبلية، بعكس الفاشل الذي لا يمتلك أدوات اتخاذ القرار بطريقة صحيحة، فإما يتخذ قرارًا خاطئًا أو يصدر القرار متأخرًا.

المتابعة والتوجيه

يستطيع الناجح أن يتعرف على فريقه ومهاراتهم ويقوم بتحديد نقاط الضعف والقوة لديهم، ويعمل على تطويرهم والرفع من كفاءتهم في العمل عبر التوجيه والمتابعة وإسناد المهام المناسبة لكل شخص، أما الآخر يغضب من الأفراد الذين لا يملكون مهارات كافية بدلًا من العمل على تحسين تلك المهارات.

التقدير والنجاح

يقوم القائد الفاشل بإنساب النجاح والإنجازات لنفسه وكأنه كان يعمل بشكل منفرد، ولا يقوم بتقدير مجهود أعضاء فريق العمل الذين يعملون معه، في حين يتعامل الناجح أنه جزء من ضمن الفريق ويرى النجاح يعود عليهم جميعًا.

التعامل بإنسانية

ترى القائد الفاشل يقوم بتصيد الأخطاء لفريق، ولا يعذرهم في حالات الخطأ أو النسيان، ويتعامل معهم بدون أن يرى باقي جوانب حياتهم الاجتماعية وأنها من الممكن أن تؤثر عليهم في العمل، أما الناجح فهو يقدر أن كل فرد في فريقه يوجد احتمال أن يقع بأخطاء أو يتعرض لمواقف كبيرة في حياته الاجتماعية تؤثر على قدرته في العمل كوفاة أحد أقاربه مثلًا.

التحكم في الانفعالات

التعامل بعصبية وغضب، وعدم القدرة على التحكم في انفعالاته ومشاعره، وإصابة فريقه للتوتر والقلق، كل هذه الصفات تصدر من  القائد الفاشل، بعكس الناجح الذي يستطيع التعامل بهدوء وإيصال أهمية العمل وضرورة إنجازه بدون أن يضع فريقه تحت الضغط والتوتر.

التعاون وتوزيع المهام

يستطيع الناجح أن يقوم بتوزيع مهام العمل على الفريق بشكل متناسب ومتساو بينهم، ويقوم بالتعاون معهم في إنجاز المهام، ولكن الفاشل لا يتمكن من توزيع المهام بطريقة عادلة على فريقه، ولا يتعاون معهم بل هو قيم عليهم.

التكيف مع الأوضاع

يتمكن القائد الناجح القدرة على التكيف مع الأوضاع بشكل سريع، ويدعم فريقه لتقبل التغيير بهدوء، بعكس نظيره الفاشل الذي يتوتر عند التغيير ويوتر فريقه معه.

في الختام أسلوب القيادة يحدث فروقًا كبيرة في طريق نجاح المؤسسات وتحسين عجلة الإنتاج وفعالية العمل، والتطوير من مهارات العاملين في الشركة والعمل على النهوض بهم، فإذا كنت تقود فريق في أي مكان اعمل على تحسين مهارات القيادة لديك لتكون من الناجحين الذين يملكون علاقات جيدة مع فريق العمل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *