الاقتصاد الأميركي سيشهد ركوداً لهذا السبب

0


توقع مؤسس شركة ” كلارو للاستشارات” ريان بلانغر، أن يشهد الاقتصاد الأميركي ركودا طفيفا نتيجة نمو الأجور بوتيرة أسرع من التضخم ما قد يضغط على الفيدرالي في قرار رفع أسعار الفائدة.

وأضاف في مقابلة مع “العربية” “في الثالث من أغسطس، عندما نحصل على قراءة لمؤشرات الإنتاجية، وبالنسبة لنا، أرقام الإنتاج تعتبر بالغة الأهمية للحصول على هبوط سلس للاقتصاد. وحالياً لدينا نمو حقيقي في الأجور، وتنمو بوتيرة أسرع من التضخم.

وقال إن الأفراد أصبح لديهم أموال أكثر في جيوبهم، يمكنهم إنفاقها أو ادخارها، وإذا أنفقوها، ستستمر الأسعار في الارتفاع، وسيتعين على الاحتياطي الفيدرالي الاستمرار في رفع أسعار الفائدة، وهذا سيؤدي إلى الركود حسب ما نعتقد.

أما إذا قاموا بادخار المال الإضافي، فمن المحتمل أن يتراجع عدد الوظائف لأن أرباح الشركات ستنخفض، ومن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى ركود، وفي الحالتين، أعتقد أننا قد نشهد ركودًا، ولكن إذا تمكن الأشخاص بطريقة ما ليصبحوا أكثر إنتاجية، فيمكن للأسعار أن تستقر أو تنخفض، وإذا كان الأفراد أكثر إنتاجية، فيمكن للشركات أن تجعل سلعها وخدماتها أرخص، وتحافظ على أرباحها، وأعتقد أن هذه طريقة وحيدة للخروج من الركود، ومن المحتمل أن تكون هذه هي الطريقة التي يمكن من خلالها الحصول على هبوط سلس للاقتصاد.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.