اقتربنا من تسوية آخر مديونيتنا لـ”الإمارات دبي الوطني”

0


قال عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الاتحاد العقارية الاماراتية، عامر خانصاحب، إن النتائج الإيجابية التي أعلنتها الشركة اليوم جاءت مدعومة بالنمو الكبير في الشركات التابعة حيث استطاعت الشركة تحقيق نمو بنسبة 20% على مستوى الإيرادات و30% نموا في إجمالي الربح.

وقفزت الأرباح الفصلية لشركة الاتحاد العقارية بثمانية عشر ضعفا لتصل إلى 5.4 مليون درهم، وعزت الشركة ارتفاع أرباحها إلى ارتفاع الإيرادات بنسبة 20% إلى 118 مليون درهم.

وسجلت الشركة ارتفاعا في خسائرها من شركات شقيقة إلى 27 مليون درهم مقارنة مع خسائر بقيمة 3 ملايين درهم في الربع المقارن.

وقال خانصاحب في مقابلة مع “العربية” إن نتائج الشركة جاءت مدعومة بالنمو الاقتصادي لدولة الإمارات والزخم الذي يشهده السوق العقاري.

وأوضح أن الخسائر المتكبدة من شركات شقيقة تتبع شركة واحدة تملك الاتحاد العقارية حصة أقلية فيها ولا تتحكم في عملياتها وسجلت خسائر في السنة الماضية واضطرت الاتحاد لتسجيلها هذه السنة.

وأضاف أن المدخولات الأخرى لشركة الاتحاد العقارية أغلبها ناتجة عن تسويات كثيرة عملت عليها خلال عام ونصف مضي، وشملت التسويات مديونيات مع مقاولين وبنوك وغيرها وكلما تتم تسوية تنخفض الالتزامات على الشركة، بجانب خصومات تحصل عليها الشركة ودخل آخر من تحويلات العملة، ناتج عن استثمار لها في مصر منذ 7 أو 8 سنوات وفيه مديونية مسجلة في مصر بالجنيه المصري وهي على شركة تابعة ولا تعود المديونية على الاتحاد العقارية.

وقال خانصاحب إن الشركة انتهت من تسوية أغلب مديونياتها عليها، وتعمل على تسوية آخر مديونية مع بنك الإمارات دبي الوطني ووصلنا إلى مراحل نهائية من المفاوضات وتوقع خلال الأشهر المقبلة التوصل لتسوية يتم الإفصاح عن تفاصيلها في وقتها.

وكان العضو المنتدب لشركة الاتحاد العقارية قد ذكر في مقابلة مع “العربية” في أبريل الماضي أن مديونية الشركة لبنك الإمارات دبي الوطني تتراوح بين 900 مليون إلى مليار درهم.

وأوضح أن الزخم في القطاع العقاري بالإمارات نتج عن سياسات حكومية على الصعيدين السياسي والاقتصادي، وأثبتت الحكومة جودتها في تجاوز التحديات الكبيرة، وكسبت ثقة كبيرة من مستثمرين وشركات عالمية وهو ما أدى إلى الزخم العقاري حاليا فيوجد أثرياء من حول العالم ينقلون سكنهم إلي دبي وشركات عالمية تنقل مقارها إلى دبي.

وقال إن الزخم في السوق العقارية الإماراتية مبني على طلب حقيقي موجود خلقته الإمارات بفضل السياسات المرنة و القرارات الصائبة للحكومة، ونتوقع أن تستمر سوق العقارات قوية في الإمارات هذا العام والعام المقبل أيضا ويوجد طلب كبير على الأراضي لدى الاتحاد العقارية استطاعت الاستفادة منه وتحقيق مكاسب.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.