أسعار الأرز في مصر تخالف الاتجاه العالمي وتصل هذا المستوى

أسعار الأرز في مصر تخالف الاتجاه العالمي وتصل هذا المستوى


بعد موجة من الارتفاعات القياسية ، بدأت أسعار الأرز تهدأ في السوق المصرية خلال الأيام الماضية، مخالفة الاتجاه العالمي حيث ارتفعت أسعار الأرز إلى قرب أعلى مستوياتها في 15 عاما.

ويبدأ موسم حصاد الأرز في مصر منتصف شهر أغسطس من كل عام و تهدأ الأسعار تدريجيا مع بداية الموسم من كل عام، خاصة في ظل حظر الحكومة لتصدير المحصول منذ سنوات.

وقبل أيام، أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، استبعاد الأرز من بين قائمة السلع المدعمة، وأكدت أنه سيتم طرحه في المجمعات الاستهلاكية بسعر 22 جنيها للكيلو.

وشهدت مصر ارتفاعاً كبيراً بأسعار الأرز منذ بداية العام الحالي، وصعد سعر الكيلو من مستوى 15 جنيهاً للكيلو، إلى مستوى يقترب من 35 جنيهاً في بعض الأنواع خلال الفترة الماضية.

لكن خلال الأيام الماضية، تراجع سعر كيلو الأرز إلى حدود 20 جنيهاً للكيلو، وهو ما عزته شعبة الأرز بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية، إلى بدء موسم الحصاد. وكشفت الشعبة، أن سعر طن أرز الشعير حالياً انخفض إلى 11 ألف جنيه، ليتراجع بأكثر من 1000 جنيه خلال أسبوع.

الأسعار تتراجع

وقال رئيس الشعبة، رجب شحاتة، لـ”العربية.نت”، إن الأسعار بدأت تتراجع في السوق المحلية على الرغم من ارتفاع أسعار الأرز عالمياً وهذا التراجع يرتبط بشكل مباشر بقيام كبار التجار بطرح ما لديهم من كميات كبيرة، خوفًا من زيادة المعروض مع بدء موسم الحصاد.

وأشار إلى أن سعر الكيلو في الوقت الحالي يتراوح بين 20 إلى 22 جنيهاً، ومع زيادة المعروض سوف تشهد الأسعار المزيد من التراجع خلال الفترة المقبلة.

لكن قرار وزارة التموين باستبعاد الأرز من السلع المدعمة، يعود إلى أن الدعم المقرر في بطاقات الدعم يبلغ 50 جنيهاً للفرد الواحد للبطاقة 4 أفراد و25 جنيها بما يزيد عن ذلك.

قال وزير التموين، علي المصيلحي، في بيان قبل أيام إن مبلغ 50 جنيها المقررة لدعم الفرد تتيح شراء زجاجة زيت بسعر 30 جنيها وكيلو سكر بسعر 12.6 جنيها ومكرونة زنة 400 بسعر 6.5 جنيه.

وأشار إلى طرح الأرز بالمنافذ التموينية التابعة للوزارة بسعر يتراوح من 20 و22 جنيها للكيلو.

وقال المتحدث باسم وزارة التموين، أحمد كمال، إن الفرد المدرج في بطاقة الدعم يستطيع الحصول على سلعة الأرز ضمن منظومة فارق نقاط الخبز، موضحا أن الاحتياطي الاستراتيجي من الأرز يكفي مدة 3.3 شهر، و موسم الحصاد المحصول الجديد يعزز من حجم المخزون الاستراتيجي.

زيادة الإنتاج

كانت منظمة الأغذية والزراعة “فاو”، قد توقعت ارتفاع إجمالي إنتاج مصر من الأرز إلى 3.9 مليون طن في موسم العام 2023- 2024 مقابل 3.7 مليون طن تم تقديرها في موسم العام المالي 2022-2023.

وذكرت في تقرير لها أن إنتاج مصر من الأرز سجل نحو 4.1 مليون طن في المتوسط في الأعوام 2019 و2020 و2021 و2022.
أوضحت، أن حجم الواردات المرجحة لمصر من الأرز في عام 2023 سوف تتراجع إلى نحو 300 ألف طن من 600 ألف طن مقدرة للعام 2022، بينما كانت سجلت 400 ألف طن في المتوسط خلال الأعوام من 2019 وحتى 2021.

وتشير بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري، إلى ارتفاع قيمة واردات مصر من الأرز بنسبة 68%خلال الربع الأول من العام الجاري إلى 28.651 مليون دولار مقابل 17.058 مليون خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وتوقع تقرير لوزارة الزراعة الأميركية، ارتفاع استهلاك مصر من الأرز بنسبة 5.2% في موسم عام 2023-2024 مسجلًا نحو 4 ملايين طن مقارنة بتقديرات عام 2022- 2023.

ورجح التقرير، زيادة إنتاجية الأرز والمساحات المزروعة منه خلال موسم عام 2023 – 2024 بنسبة 5% مقارنة بما كان عليه العام الماضي، بسبب ارتفاع أسعار التي شجعت المزارعين على التوسع في زراعته.



Source link

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *