مال وأعمال

نسعى للحصول على ملياري دولار تمويل من بنوك تجارية

f4451086 cf4e 4c8b 9f22


قال رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة، مروان بودي، إن أرباح الشركة في 2022 ستكون الأعلى منذ تأسيس الشركة.

وأضاف بودي في مقابلة مع “العربية”، أن أرقام الربع الثالث لطيران الجزيرة كانت أفضل من 2019.

وأضاف: “تعرضت هوامش الربحية للضغط نتيجة ارتفاع أسعار النفط، لذا تعكس الشركة أسعار النفط على رفع أو خفض أسعار التذاكر”.

وأشار إلى أن الشركة تكبدت حتى الآن 9 ملايين دينار تكلفة ارتفاع أسعار الوقود في التسعة أشهر الأولى من 2022.

وأفاد بودي بأن نسب الإشغال وصلت إلى 2.6 مليون راكب في أول 9 أشهر من العام، مقارنة مع 1.7 مليون راكب في الفترة المماثلة من عام 2019.

وتوقع أن تصل الشركة إلى 3.2 مليون راكب في العام الحالي، فيما تستهدف زيادتها إلى 4 ملايين راكب في العام 2023.

وأشار إلى أن الشركة لديها 53 وجهة، لافتا إلى إطلاق محطات جديدة في آسيا الوسطي.

وذكر أنه تم إطلاق 8 محطات إلى السعودية منذ بداية العام الحالي، ومستهدف زيادتها إلى 11 محطة في نهاية العام.

وبين أن طيران الجزيرة تنفذ 70 رحلة أسبوعية بين الكويت والسعودية.

وأكد بودي أن طيران الجزيرة الكويتية تسعى للحصول على نحو ملياري دولار من بنوك تجارية لتمويل 70% من صفقة إيرباص.

وأوضح أن حجم المديونية ضئيل بعد أن سددت أكثر من 16 مليون دينار خلال العام الحالي، فيما ارتفعت النقدية لدى الشركة من 40 مليون دينار في بداية العام إلى 55 مليون دينار حاليا.

وكشف أن أسطول طائرات الشركة سيكتمل في نهاية عام 2025 إلى 36 طائرة، مضيفا أن الأسطول الحالي ارتفع إلى 19 طائرة.

وارتفعت الأرباح الفصلية لشركة طيران الجزيرة بـ14% إلى 13.4 مليون دينار.

وجاء ارتفاع الأرباح بدعم من ارتفاع الإيرادات التشغيلية حيث نمت بنسبة الضعف لتسجل أكثر من 63 مليون دينار.

وذكرت الشركة أن أعداد المسافرين على متن أسطولها قد ارتفع بـ257% في الربع الثالث ليصل إلى 1.1 مليون مسافر.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
نفضل الدبلوماسية مع إيران.. لكن سنبحث الخيار العسكري
التالي
إنتر يثير قلق برشلونة في صفقة ميسي

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.