أخبار العالم

نبذ الماضي.. أميركا تتأكد من صول أسلحتها لأيادٍ أمينة بأوكرانيا

5ed18838 e54b 4d2c b4d3


على وقع استمرار تدفق الأسلحة الأميركية إلى أوكرانيا متزامنا مع العميات العسكرية، يتخوف مسؤولون أميركيون من وقوع تلك المعدّات بالأيدي الخطأ.

ولتجنّب أخطاء الماضي، أجرى مراقبون من الولايات المتحدة عمليات تفتيش شخصية لنحو 10% فقط من 22 ألف قطعة سلاح أرسلتها الولايات المتحدة إلى أوكرانيا، وتتطلب إشرافاً خاصاً.

كما أفادت المعلومات نقلا عن مسؤولين تحدّثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم، بأنهم يتسابقون لنشر وسائل جديدة لتتبع تلك الأسلحة، خصوصا وأنها تنطوي على خطر متزايد من إمكانية تحويلها إلى وجهات أخرى، بما في ذلك صواريخ “ستينجر- أرض جو”، وصواريخ “جافلين” المضادة للدبابات، وسط ما وصفوه بأنه “صراع شديد السخونة” في أوكرانيا، وذلك وفقا لما نقلته صحيفة “واشنطن بوست”.

وكشفوا كذلك عن أملهم في أن يتم تحقيق مستوى هام من الامتثال لقواعد الرقابة الأميركية على تلك المواد عالية الخطورة، على الرغم من وجود مخاوف من ألا تحقق عمليات الفحص الغاية المنشودة بسبب اشتداد المعارك.

ويبدو أن القرارات الجديدة تأتي مع رغبة أميركية بعدم تكرار أخطاء الماضي، فلطالما اشتكى المدافعون عن حقوق الإنسان من أنه على الرغم من الأنظمة المصممة لمنع إساءة استخدامها، إلا أن هناك أسلحة غربية وقعت بأياد غير أمينة واستعملت ضد المدنيين، فتارة سقطت معدات أميركية متطورة في أيدي الخصوم، ما سمح لتنظيم داعش باستعراض دبابات “أبرامز”، وطالبان بقيادة طائرات مروحية من طراز “بلاك هوك”.

أنواع الأسلحة

مع العلم أن معظم المعدات المقدمة إلى أوكرانيا حتى الآن تخضع للحد الأدنى فقط من متطلبات التتبع بموجب نظام الإشراف على الأسلحة الأميركي، والمعروف باسم “مراقبة الاستخدام النهائي”.

أما بالنسبة لمواد مثل ذخيرة الأسلحة الصغيرة أو معدات الحماية الشخصية، فيُنظر إليها على أنها تُشكل خطراً أقل انتشاراً، ويتم تكليف ضابط عسكري أميركي في شرق بولندا بالمهمة الوحيدة المتمثلة في الإشراف على نقل السيطرة على تلك المعدات من الولايات المتحدة إلى الأيدي الأوكرانية.

في حين بدأ العسكريون الأميركيون تدريب أقرانهم الأوكرانيين في بولندا على تقنية الماسح الضوئي الجديدة، حيث يسعون إلى نشر هذا الحل البديل قبل الذكرى السنوية الأولى للحرب في فبراير 2023، وبعد ذلك من المحتمل أن تخرج عشرات الأسلحة عن الامتثال.

18 مليار دولار لأوكرانيا فقط

يشار إلى أن الإدارة الأميركية كانت كشفت الأسبوع الماضي، النقاب عن خطة لمنع تحويل الأسلحة في أوروبا الشرقية إلى جهات أخرى.

ومع تقديم ما يقرب من 18 مليار دولار من المساعدات العسكرية الأميركية منذ فبراير/شباط الماضي وحده، فإن عملية تصدير الأسلحة هام جداً بالنسبة للإدارة الأميركية.

إلى ذلك، يؤكد مسؤولون أميركيون على أن أوكرانيا تعمل جاهدة لإظهار امتثالها لمتطلبات المساءلة عن الأسلحة من الولايات المتحدة ودول أخرى.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
ميار الببلاوي عن مشهدها الجريء: جالي اكتئاب وابني حزين
التالي
كوفيد والجفاف يضربان السياحة ومراكز التصنيع في الصين

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.