أخبار العالم

معارك شرسة للغاية تدور قرب باخموت في الشرق

511e25a0 cecb 47de a2f1


قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء الأربعاء إن القوات الأوكرانية صامدة أمام الهجمات الروسية المتكررة بالقرب من بلدتين رئيسيتين في منطقة دونباس بشرق البلاد، واصفاً الخطط الروسية بأنها “مجنونة”.

وأضاف زيلينسكي في خطابه المسائي المصور أن “أخباراً سارة سترد قريباً من الجبهة”، لكنه لم يخض في تفاصيل.

وأضاف: “الوضع على الجبهة لا يشهد تغيرات كبيرة. تدور معارك شرسة للغاية في منطقة دونيتسك، قرب باخموت وأفدييفكا”.

ومضى قائلاً: “هذا هو المكان الذي يتجلى فيه جنون القيادة الروسية. يوماً تلو الآخر، ومنذ أشهر، يرسلون الناس إلى حتفهم هناك عبر تركيز أعنف موجات القصف المدفعي” على المدينتين.

وحاولت القوات الروسية مراراً السيطرة على باخموت التي تقع على طريق رئيسي يؤدي إلى مدينتي سلوفيانسك وكراماتورسك الخاضعتين لسيطرة أوكرانيا.

الجيش الأوكراني في باخموت

الجيش الأوكراني في باخموت

وقال أوليكسي أريستوفيتش، مستشار زيلينسكي، الثلاثاء إن الروس هاجموا باخموت ثماني مرات في يوم واحد وتم صدهم في كل مرة.

ولم يذكر زيلينسكي ما يجري بالقرب من مدينة خيرسون الجنوبية التي تسيطر عليها قوات موالية لموسكو. وتقول القوات الأوكرانية إنها تتوقع معركة صعبة هناك.

وقال: “بشكل عام، نحن نعزز مواقعنا على طول خط المواجهة، ونحد من إمكانيات الغزاة ونقضي على قدراتهم اللوجستية، ونجهز أخباراً سارة لأوكرانيا”.

وأكد زيلينسكي أيضاً أن الجيش الروسي “فقد الكثير من معدات الطيران وغيرها”، معتبراً أن “روسيا لن تكون قادرة على تعويض هذه الخسائر”.

وذكر زيلينسكي أيضاً أنه جرى إطلاق سراح عشرة أوكرانيين في أحدث عملية لتبادل الأسرى بين الجانبين.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
سعيد العويران: هدف بلجيكا “قلب” حياتي
التالي
تم التدخل في التشكيلة قبل مباراة السويد

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.