مستعدون لمجموعة من السيناريوهات في روسيا

0


قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، اليوم الاثنين، إن بريطانيا مستعدة لمجموعة من السيناريوهات في روسيا، مشيرة إلى التأثير المزعزع للاستقرار المحتمل للتوترات بين مجموعة فاغنر العسكرية الخاصة والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال سوناك للصحافيين “من السابق لأوانه أن نجزم بما قد ينتج عن ذلك من عواقب ذلك لكننا بالطبع مستعدون كما كنا دائما لمجموعة من السيناريوهات”.


وانتهى العصيان المسلح الذي شغل العالم وقاده مؤسس “فاغنر” يفغيني بريغوجين، الذي اختار لنفسه هذا المآل بمغادرة روسيا، بعد وساطة قادها رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو.

وكشف المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في تصريحات صحافية أبرز نقاط الاتفاق بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والبيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، وذلك في إطار وساطة مينسك لإنهاء العصيان عبر عملية تسوية.

وتم الكشف عن عدد من النقاط التي تضمنها الاتفاق ومنها:

1- بعض مقاتلي “فاغنر” ممّن رفضوا منذ البداية الانخراط في “حملة” بريغوجين، ستتاح أمامهم إمكانية الانضمام لصفوف القوات المسلحة الروسية والتعاقد مع وزارة الدفاع.

2- لن يخضع هؤلاء لأي ملاحقة قانونية.

3 – عودة قوات شركة “فاغنر” إلى معسكراتها.

4 -الجزء الذي لا يرغب في العودة إلى المقار والمعسكرات يوقع اتفاقيات مع وزارة الدفاع الروسية.

5- إغلاق القضية الجنائية بحق بريغوجين ويغادر إلى بيلاروسيا.

وبالفعل أوقف بريغوجين تقدم قواته نحو موسكو، السبت، ما أبعد روسيا عن أخطر أزمة أمنية منذ عقود.

الكرملين لفت إلى أن حقن الدماء بالنسبة لروسيا أهم من معاقبة التمرد، وأنه سيتم إلغاء حالة مكافحة الإرهاب في أقرب وقت.

في أول ظهور له منذ تمرد قائد قوات فاغنر، زار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الاثنين، مقر القوات الروسية المشاركة في العملية العسكرية في أوكرانيا، وفق ما نقلت وكالة نوفوستي الروسية، فيما أعلن عمدة موسكو إلغاء “حالة مكافحة الإرهاب” بالعاصمة بعد توقف تمرد فاغنر.

وأفادت وسائل الإعلام الروسية بأن الوزير شويغو قام بزيارة إلى منطقة العملية العسكرية الخاصة، حيث تفقد مركز قيادة العمليات التابع للمنطقة العسكرية الغربية.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.