مال وأعمال

مساهمو “إمباور” الإماراتية يدرسون رفع حجم الطرح العام الأولي إلى 20%

d7ae6684 a1dd 4962 bd1f


قال مصدران، اليوم الأربعاء، إن مساهمي شركة أنظمة التبريد المركزية “إمباور” في دبي، يدرسون زيادة حجم الحصة المعروضة في الطرح العام الأولي إلى 20%.

وكان المساهمون أعلنوا زيادتها إلى 15% من 10%، أمس الثلاثاء، مبررين ذلك بوجود طلب قوي.

وتشهد منطقة الخليج طفرة في عمليات الطرح العام الأولي مع تشجيع حكومات السعودية وأبوظبي ودبي لبرامج الإدراج التي تقودها الدولة، للاستفادة من ارتفاع أسعار النفط والندرة النسبية لهذه العروض في الأسواق الأخرى.

وقال المصدران المطلعان إنه لم يتم حتى الآن اتخاذ قرار بشأن أسهم الشركة المملوكة لدبي.

وأشار أحدهما إلى أن زيادة حجم الحصة أمر محتمل لكنه سيعتمد على رد فعل السوق وعلى القرار المتوقع من مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة في وقت لاحق، اليوم الأربعاء.

وقال المصدر الثاني إن الصفقة تشهد طلبا قويا من داخل المنطقة وغيرها.

وإذا طرحت إمباور 20% من أسهمها فقد تجمع ما يصل إلى 2.66 مليار درهم (724.28 مليون دولار) في الاكتتاب استنادا إلى نطاق سعري استرشادي أُعلن يوم الاثنين، وسيُحدد السعر النهائي في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني.

وأفاد المصدر الثاني بأن من المرجح أن يتم تسعير الطرح العام الأولي عند أعلى سعر ويتراوح ما بين 1.31 و1.33 درهم، نظرا للطلب القوي، لكن لم يتم بعد اتخاذ قرار نهائي.

وإمباور رابع كيان مرتبط بالدولة يسعى لإدراج أسهمه في دبي هذا العام في برنامج يهدف إلى تعزيز اهتمام المستثمرين بالبورصة المحلية.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
أكثر من ألفي أكاديمي يطالبون بايدن بدعم الاحتجاجات في إيران
التالي
الأولوية هي تجنب الحرب بين القوى النووية

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.