عملية قلب مفتوح تنقذ حياة حاجة سبعينية من ذبحة صدرية في مكة

0


بكلمة “أمانة الله عليكم ما يضيع حجي” وبصوت مثخن ودموع ذرفتها الحاجة التي بلغت العقد السابع من عمرها، بعدما نجح فريق طبي بمدينة الملك عبدالله الطبية من إنقاذ حياتها، عقب تعرضها لذبحة صدرية بسبب جلطة قلبية حادة مع احتشاء بعضلة القلب.

وأوضحت وزارة الصحة السعودية أن المريضة تم استقبال حالتها عبر خدمة الخط الساخن بالمدينة الطبية وكحالة انقاذ حياة، حيث كانت تعاني من آلام الذبحة الصدرية بسبب جلطة حادة بالشرايين التاجية مع احتشاء بعضلة القلب، وأجرى الفريق الطبي عملية قسطرة قلبية عاجلة، تبين من خلالها وجود انسداد بثلاثة شرايين تاجية، وتم على الفور تركيب دعامات بالشريان التاجي الأيمن، ونظرًا لحالتها الصحية الحرجة تم تنويمها في العناية القلبية للحالات الحرجة لحين استقرار حالتها.

الأطباء يقررون جراحة قلب مفتوح

وأضافت “الصحة”: بعد عمل التحاليل والأشعة التلفزيونية المناسبة، قرر الفريق الطبي المكون من استشاريين القلب وجراحة القلب والتخدير والعناية المركزة، إجراء جراحة قلب مفتوح عاجلة لتوصيل باقي الشرايين التاجية، والتي تكللت بالنجاح، وتم نقلها إلى رعاية جراحة القلب تحت إشراف طاقم أطباء الرعاية، وبمساعدة الطاقم التمريضى والعلاج التنفسي والتغذية والعلاج الطبيعي، حتى تماثلت للشفاء وتم نقلها إلى التنويم تمهيداً لعودتها وإكمال شعائر نسكها وهي بصحة وعافية.

وأشارت “الصحة” إلى أن الحاجة قدمت برفقة ابنها وابنتها اللذين كانا في قلق وخوف على صحة والدتهم، وأيضاً من عدم قدرتها على أداء مناسك حجها الذي طالما حلمت به، حيث كانت الحاجة تردد بعد إفاقتها بأنها لا تريد فوات الحج بدموع يحذوها الأمل، ليزف إليهم الفريق الطبي نجاح عمليتها واستجابتها وتماثلها للشفاء، وتمكينها للحج بإذن الله سواء بعودتها لحملتها أو تصعيدها ضمن قافلة مرضى المدينة الطبية، وتحقيق حلمها، مما جعلهم يرفعون أكف الدعاء لحكومة خادم الحرمين الشريفين نظير ما لمسوه من عناية طبية وكوادر تعمل بإنسانية عالية ورعاية متقدمة منذ لحظة شعورها بالألم وسرعة الاستجابة وبأن يمن على السعودية بدوام الأمن والامان.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.