مال وأعمال

عمالقة الصين يدخلون صراعا مباشراً مع “أمازون”.. فلمن ستكون الغلبة؟

cf590fad 6fe9 4b6e a4ff


أطلقت شركتا بيندودو وبايت دانس الصينيتين، مواقع للتجارة الإلكترونية في الخارج خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث تهدف الشركتان إلى اتخاذ قرار بشأن بيع المنتجات الصينية للمشترين الأجانب.

وتضع هذه الخطوة شركتي التكنولوجيا العملاقتين على مسار تصادم مع شركة أمازون الأميركية وسط توسعاتهما الدولية، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وأطلقت بيندودو، إحدى أكبر شركات التجارة الإلكترونية في الصين، موقعاً للتسوق في الولايات المتحدة يسمى Temu الشهر الماضي، والذي باع منتجات في فئات من الأزياء إلى الرياضة والإلكترونيات.

وبعد أسابيع، أطلقت بايت دانس، المالكة لتطبيق الفيديو القصير تيك توك، ومقرها بكين، موقعاً إلكترونياً للأزياء باسم If Yooou، حيث يتم الشحن حالياً إلى المملكة المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا.

وتتطلع كلتا الشركتين إلى تكرار نجاح Shein، العلامة التجارية الصينية للأزياء السريعة التي يقال إنها تساوي الآن 100 مليار دولار وقد وجدت قاعدة عملاء كبيرة في الولايات المتحدة وأماكن أخرى.

وتعتمد بايت دانس وبيندودو أيضاً على التجارة الإلكترونية عبر الحدود (بيع البضائع الصينية للمستهلكين في الخارج)، إذ تقدم الأسواق الأميركية والأوروبية أيضاً فرصة للنمو.

يأتي هذا الدفع في الخارج في وقت يبحث فيه عمالقة التكنولوجيا في الصين عن طرق جديدة للنمو حيث يستمر الاقتصاد المحلي في مواجهة تحديات نتيجة لسياسات بكين الصارمة للسيطرة على فيروس “كوفيد” وتدهور بيئة الاقتصاد الكلي العالمية.

استراتيجية التجارة

وستكون استراتيجيات التجارة الإلكترونية عبر الحدود في بيندودو، وبايت دانس مختلفة نظراً لنقاط القوة المختلفة لكل منهما.

في الصين، نمت بايت دانس بسرعة من خلال بناء روابط مباشرة مع الموردين وتقديم خصومات كبيرة.

ويمكن أن يساعد ذلك عندما يتعلق الأمر بمصادر المنتجات لبيعها في الولايات المتحدة وبيعها بأسعار منخفضة.

وفي الوقت نفسه، تدير بايت دانس، “تيك توك”، أحد أشهر تطبيقات الوسائط الاجتماعية في العالم.

وتعتمد الشركة على خوارزمياتها الناجحة لفهم المستهلكين على تطبيق تيك توك.

تحدي أمازون؟

محاولات بايت دانس وبيندودو لاختراق سوق التجارة الإلكترونية وضعتهما في منافسة مباشرة مع شركة أمازون الأميركية العملاقة.

وستتطلع شركة Temu من بيندودو، التي تبيع منتجات عبر فئات مختلفة، إلى تحدي أمازون في الأسعار.

فيما سيتنافس موقع بايت دانس If Yooou مع أمازون في الموضة، وهي منطقة كانت الشركة التي تتخذ من سياتل مقراً لها تتطلع إلى تعزيز جهودها فيها.

لكن كلاهما قد يواجه تحدياً في إزاحة هيمنة أمازون.

وأحد الأسباب هو أن سلوك المستهلك خارج الصين يميل إلى تفضيل نموذج أمازون.

في المقابل، تعمل المنصات الصينية مثل Tmall من علي بابا وJD.com ، مثل مراكز التسوق الافتراضية حيث يتصفح الأشخاص ويشاركون في تجربة اجتماعية رقمية.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
الطلب على النفط سيستمر في النمو لما تبقّى من العقد الجاري
التالي
أرباح “التعاونية” ترتفع 53.5% إلى 138 مليون ريال في الربع الثالث

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.