أخبار العالم

ضمانات أميركا ستحمي اتفاق الترسيم إن فاز نتنياهو

08389f7d d902 40a3 8213


أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي الأربعاء أن الضمانات الأميركية ستحمي اتفاق الحدود البحرية مع إسرائيل في حال فوز رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو بأغلبية في الانتخابات.

وقال لرويترز في اتصال هاتفي إن الاتفاق أصبح في عهدة الأمم المتحدة، ولبنان من ناحيته ملتزم بهذا الاتفاق الذي أودع في الأمم المحتدة”، مضيفاً: “نحن لا نعتقد أن أحداً يمكن أن يزيح قيد أنملة بهذا الموضوع”.

تأتي تلك التصريحات بعد أن هدد نتنياهو “بتحييد” الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ الأسبوع الماضي بعد محادثات غير مباشرة على مدى سنوات، توسطت فيها الولايات المتحدة وأفضت إلى ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل.

تعثرت مرات عدة

يشار إلى أن التوصل إلى هذا التوافق لم يكن بالأمر السهل، إذ إن المفاوضات التي بدأت عام 2020 تعثرت مرات عدة، قبل أن تتسارع منذ بداية يونيو إثر وصول سفينة إنتاج وتخزين على مقربة من حقل كاريش، الذي كان لبنان يعتبر أنه يقع في منطقة متنازع عليها.

لكن بموجب الاتفاق الجديد، أصبح حقل كاريش بالكامل في الجانب الإسرائيلي، فيما ضم حقل قانا الذي يتجاوز خط الترسيم الفاصل بين الطرفين، للبنان.

ورغم الاتفاق، يرى العديد من الخبراء أن لبنان لا يزال بعيداً عن استخراج موارد النفط والغاز، وقد يحتاج من 5 إلى 6 سنوات.

فيما تعوّل السلطات اللبنانية على وجود ثروات طبيعية من شأنها أن تساعد على تخطي التداعيات الكارثية للانهيار الاقتصادي الذي تشهده البلاد منذ 3 سنوات، وصنفه البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850، لاسيما أن أكثر من 80% من اللبنانيين باتوا تحت خط الفقر، في حين خسرت الليرة أكثر من 90% أمام الدولار.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
واردات الطاقة تعمق العجز التجاري للمغرب.. ارتفع 53.3٪ في 9 أشهر
التالي
السجن 65 سنة لمتورطين في اختلاس مال عام

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.