أخبار العالم

سحبنا قواتنا من خيرسون.. ولم نترك فرقة واحدة

1e2b542d d6e4 498c 9963


أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أنها انتهت من سحب قواتها من الضفة الغربية لنهر دنيبرو في منطقة خيرسون جنوب أوكرانيا، وهو تراجع وصفته تقارير غربية بالنكسة المذلة لموسكو في حربها في أوكرانيا.

“الانسحاب اكتمل”

وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالات الأنباء الحكومية الروسية، إن الانسحاب اكتمل في الساعة الخامسة من صباح يوم الجمعة، ولم تُترك وحدة واحدة من المعدات العسكرية وراءها.

إلى هذا، شملت المناطق التي غادرها الجيش الروسي مدينة خيرسون، العاصمة الإقليمية الوحيدة التي استولت عليها موسكو خلال حرب أوكرانيا لمدة 8 أشهر ونصف.

“لا إحراج لبوتين”

فيما ظل الكرملين متحديًا يوم الجمعة، وأصر على أن الانسحاب لا يمثل بأي حال إحراجًا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، للصحافيين إن موسكو تواصل اعتبار منطقة خيرسون جزءًا من روسيا.

وأضاف أن الكرملين لا يندم على إقامة الاحتفالات قبل أكثر من شهر بقليل للاحتفال بالضم غير القانوني لخيرسون وثلاث مناطق أوكرانية أخرى.

“الوضع صعب”

قبل الإعلان الروسي بوقت قصير، وصف مكتب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الوضع في منطقة خيرسون بأنه “صعب”.

وتحدث عن قصف روسي لبعض القرى والبلدات التي استعادت القوات الأوكرانية السيطرة عليها في الأسابيع الأخيرة خلال هجومها المضاد في منطقة خيرسون.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
مصرف التنمية الدولي العراقي يفتتح أول فرع له في دبي
التالي
أحرزنا تقدماً هاماً في التحول للطاقة الخضراء

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.