مال وأعمال

“تسلا” تربح 8 أضعاف “تويوتا” لكل سيارة مباعة.. كيف هذا؟

d483ed3b 4bec 4e1d 9960


حققت تسلا 8 أضعاف الربح الذي تحققه شركة تويوتا موتور لكل سيارة خلال الربع من يوليو إلى سبتمبر على الرغم من بيع تويوتا 7 سيارات أمام كل سيارة تسلا خلال نفس الفترة، وفقاً لتحليل صحيفة Nikkei اليابانية، مما يضع صانع السيارات الكهربائية الأميركي في المقدمة في صافي ربح ربع سنوي للمرة الأولى منذ تأسيسها في عام 2010.

وسجلت “تسلا” صافي ربح 3.29 مليار دولار أميركي في ذلك الربع، مقابل ربح تويوتا 434.2 مليار ين – ما يعادل 3.15 مليار دولار أميركي على أساس متوسط سعر الصرف الفترة 138 ين مقابل الدولار.

ويرجع انخفاض شركة تويوتا جزئياً إلى عوامل غير عادية. إذ تتحمل شركة صناعة السيارات اليابانية حالياً تكاليف المواد والكهرباء المتزايدة لمورديها. كما أدت تكاليف المواد المرتفعة، بما في ذلك المساعدة المقدمة للموردين، إلى انخفاض أرباح التشغيل الفصلية بمقدار 450 مليار ين (3.07 مليار دولار أميركي)، والتي تم تعويضها جزئياً فقط من خلال زيادة قدرها 370 مليار ين من ضعف الين.

كما اتخذت الشركة مخصصات لمرة واحدة بقيمة 96.9 مليار ين من إيقاف الإنتاج في روسيا.

من جانبه، قال المحلل في بنك غولدمان ساكس اليابان، كوتا يوزاوا: “إن انخفاض الأرباح في الفترة من يوليو إلى سبتمبر لا يعني تراجع أرباح تويوتا الفعلية المحتملة”. وجاءت “تويوتا” في المقدمة من حيث الأرباح التشغيلية، بما يعادل 4.08 مليار دولار أميركي مقابل 3.69 مليار دولار لتسلا”.

ومع ذلك، أصبحت “تسلا” واحدة من أكثر شركات صناعة السيارات ربحية في العالم. على الرغم من أن صافي أرباحها كان أقل من أرباح مرسيدس بنز في ربع يوليو إلى سبتمبر، إلا أنها تفوقت على كل من BMW وفولكس فاغن، ووصل هامش ربحها الصافي إلى 15%.

باعت مجموعة تويوتا 2.62 مليون سيارة في الربع الماضي، أي 7.6 أضعاف مبيعات تسلا البالغة 344 ألف سيارة. لكن صافي ربحها لكل سيارة وصل إلى حوالي 1200 دولار أميركي – فقط يمثل ثُمن مبلغ 9570 دولاراً أميركياً تربحها تسلا من بيع كل سيارة. يُعتقد أن تسلا تقود الصناعة من حيث صافي الربح لكل سيارة مباعة، حتى قبل لاعبين مثل مرسيدس بنز.

ونمت أرباح تسلا لكل سيارة بسرعة خاصة منذ أبريل إلى يونيو 2021. وقد استجاب المستثمرون بشكل إيجابي للمكاسب، وبلغت القيمة السوقية للشركة 3 أضعاف قيمة تويوتا تقريباً اعتباراً من يوم الاثنين عند حوالي 655 مليار دولار.

ركزت تسلا فقط على المركبات الكهربائية إذ يمثل الطراز Y والطراز 3 أكثر من 90% من مبيعاتها.

ومؤخراً، تقوم تسلا بتركيب ما يسمى بآلات الصب Giga Press لتقليل الخطوات اللازمة للتجميع. بشكل عام، يمكن أن يؤدي استخدام مثل هذه الآلة إلى تقويض الجودة، ولكن يؤدي إلى تسريع الإنتاج الضخم. تُباع تسلاs أيضاً مباشرة عبر الإنترنت من حيث المبدأ، وهي طريقة توفر هوامش أعلى من البيع عبر الوكلاء.

أصبحت المركبات الكهربائية منتشرة بشكل أسرع بكثير مما توقعه الخبراء. وقالت مجموعة بوسطن الاستشارية في يونيو إن حصة المركبات الكهربائية في مبيعات السيارات الجديدة العالمية ستصل إلى 39% في عام 2030.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
نابولي يواصل انتصاراته ويبتعد في الصدارة
التالي
صور أقمار صناعية تظهر توسعا سريعا لمقبرة جنوب أوكرانيا

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.