أخبار العالم

بذريعة “المحرم”.. ميليشيا الحوثي تمنع أكاديمية من تمثيل اليمن بمؤتمر علمي 

c656094a e2c2 41e2 a559


منعت ميليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- أكاديمية من مغادرة صنعاء لتمثيل اليمن في مؤتمر علمي بالخارج بذريعة “عدم وجود محرم”.

يأتي ذلك بعد إصدار ميليشيا الحوثي الإرهابية، تعميماً بمنع سفر النساء في المناطق الخاضعة لسيطرتها بدون “محرم”، بينما تعمل على تنفيذه عبر نقاط التفتيش لا سيما في مداخل ومخارج صنعاء.

وأفادت الناشطة لمياء الإرياني، رئيسة منظمة “مدرسة السلام”، بأن ميليشيا الحوثي أعادت أكاديمية متخصصة في الكيمياء الحيوية (لم تذكر اسمها) من إحدى نقاط التفتيش، أثناء ما كانت في الطريق إلى عدن (جنوبي اليمن) بذريعة “عدم وجود محرم”.

وأوضحت أن الأكاديمية تلقت دعوة للمشاركة في مؤتمر علمي خارج اليمن.

وأشارت الإرياني على حسابها في فيسبوك، إلى أن الأكاديمية أرملة وفي العقد الخامس من العمر، وابنها الوحيد مهاجر خارج البلاد منذ سنوات.

في السياق، أدان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، القيود الإضافية التي فرضتها ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران على حركة النساء في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأوضح في تصريح صحافي، أن ميليشيا الحوثي منعت سفر النساء عبر مطار صنعاء الدولي، واستحدثت نقاطا أمنية لمنع تنقلهن بين المحافظات، وباتجاه المناطق المحررة إلا بمرافق.

واستغرب وزير الإعلام اليمني، تزامن هذه الحملات والإجراءات التعسفية التي تستهدف النساء اليمنيات، وتستنسخ فيها ميليشيا الحوثي ممارسات التنظيمات الإرهابية داعش والقاعدة، مع الدعوات والجهود التي يبذلها المجتمع الدولي والدول الشقيقة والصديقة لتخفيف القيود، والسماح بحركة وتنقل المواطنين بصورة طبيعية. داعياً المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والدفاع عن قضايا المرأة، لمغادرة مربع الصمت وإدانة هذه الممارسات التي تفاقم المعاناة الإنسانية للمواطنين في مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية، وعلى وجه الخصوص النساء، وسرعة العمل على تصنيفها “منظمة إرهابية” وتجفيف منابعها.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
لوحة بمتحف ألماني.. اكتشف أنها معلقة بالمقلوب بعد 77 عاما
التالي
يمر بـ3 دول ليصل للسعودية.. باكستاني يتوجه لأداء الحج سيراً على الأقدام

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.