الصين تدشن صندوقًا حكوميًا بقيمة 40 مليار دولار لتعزيز صناعة الرقائق

0


من المقرر أن تطلق الصين صندوقًا استثماريًا جديدًا مدعومًا من الدولة يهدف إلى جمع حوالي 40 مليار دولار لقطاع أشباه الموصلات، حسبما قال شخصان مطلعان على الأمر، حيث تكثف البلاد جهودها للحاق بالولايات المتحدة والمنافسين الآخرين.

ومن المرجح أن يكون أكبر الصناديق الثلاثة التي أطلقها صندوق استثمار صناعة الدوائر المتكاملة الصيني، المعروف أيضًا باسم “الصندوق الكبير”.

ويتجاوز مستهدفها، البالغ 300 مليار يوان (41 مليار دولار)، مستهدفات الصناديق المماثلة لعامي 2014 و2019، والتي جمعت 138.7 مليار يوان و200 مليار يوان على التوالي، وفقًا لتقارير حكومية.

ونقلت “رويترز” عن مصادر، أن أحد مجالات الاستثمار الرئيسية سيكون معدات تصنيع الرقائق، وفقاً لما اطلعت عليها “العربية.نت”.

يأتي ذلك، فيما أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ، مراراً على حاجة الصين إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في أشباه الموصلات. وأصبحت هذه الحاجة أكثر إلحاحا بعد أن فرضت واشنطن سلسلة من إجراءات الرقابة على الصادرات على مدى العامين الماضيين، مشيرة إلى مخاوف من أن بكين قد تستخدم رقائق متقدمة لتعزيز قدراتها العسكرية.

وفي أكتوبر، طرحت الولايات المتحدة حزمة عقوبات شاملة منعت وصول الصين إلى معدات صناعة الرقائق المتقدمة، واتخذ حلفاء الولايات المتحدة اليابان وهولندا خطوات مماثلة.

وقال اثنان من المصادر لـ “رويترز”، إن السلطات الصينية وافقت على الصندوق الجديد في الأشهر الأخيرة. وأوضح أحد الأشخاص أن وزارة المالية الصينية تخطط للمساهمة بمبلغ 60 مليار يوان.

وبحسب المصادر فإن عملية جمع الأموال ستستغرق على الأرجح أشهرا ولم يتضح على الفور متى سيتم إطلاق الصندوق الثالث أو ما إذا كان سيتم إجراء تغييرات أخرى على الخطة.

ومن بين الداعمين للصندوقين السابقين التابعين لـ”الصندوق الكبير” هم وزارة المالية والكيانات المملوكة للدولة ذات الأموال الكبيرة، مثل بنك التنمية الصيني كابيتال، وشركة التبغ الوطنية الصينية، وتشاينا تليكوم.

على مر السنين، قدم الصندوق الكبير التمويل لأكبر اثنين من شركات الرقائق في الصين، الشركة الدولية لتصنيع أشباه الموصلات، و”هوا هونغ” لأشباه الموصلات، بالإضافة إلى شركة “Yangtze Memory Technologies”، صانعة الذاكرة المحمولة وأجهزة الكمبيوتر وعدد من الشركات والصناديق الصغيرة.

وعلى الرغم من هذه الاستثمارات، كافحت صناعة الرقائق في الصين للعب دور رائد في سلسلة التوريد العالمية، وخاصة بالنسبة للرقائق المتقدمة.

وقالت المصادر الثلاثة إن الصندوق الكبير يدرس التعاقد مع مؤسستين على الأقل لاستثمار رأس مال الصندوق الجديد.

ويخضع العديد من كبار المسؤولين والمسؤولين السابقين في “SINO-IC Capital”، المدير الوحيد للصندوقين الأولين، للتحقيق من قبل هيئة مكافحة الكسب غير المشروع في الصين منذ عام 2021.

ومع ذلك، من المتوقع أن تظل “SINO-IC Capital” أحد مديري الصندوق الثالث، حسبما قال اثنان من الأشخاص.

وقال اثنان من الأشخاص إن المسؤولين الصينيين تواصلوا أيضًا مع شركة “China Aerospace Investment”، الذراع الاستثمارية لشركة “China Aerospace Science and Technology Corporation” المملوكة للدولة، لمناقشة كونها أحد المديرين.



Source link

Leave A Reply

Your email address will not be published.