أخبار السعودية

الرياض تستعد لانطلاق المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

78e58090 4d4e 4d8b 94d0


أكملت العاصمة السعودية، الرياض، استعداداتها لاستضافة المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في دورته الثانية والعشرين، المقرر انعقادها خلال الفترة بين 9 و12 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، وذلك لأول مرة خارج بلد المقر تونس منذ أكثر من 4 عقود، ويتزامن معها إقامة معرض مستقبل الإعلام (فومكس FOMEX).

وأوضح محمد الحارثي، رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية (أسبو)، الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، أن استضافة بلاده لهذا الحدث تأتي تواؤماً مع ما تشهده من تحولات ستجعل من الرياض عاصمة صناعة الإنتاج الإعلامي الأهم في المنطقة، بالتوازي مع تحولها إلى وجهة الطامحين في المجالات كافة.

وعدّ الحارثي، استضافة المهرجان على أرض الرياض، تأكيداً على النهضة الاقتصادية والتنموية والتحولات الثقافية والاجتماعية التي تعيشها البلاد اليوم في ظل «رؤية 2030»، بوصفها قوة استثمارية رائدة، وشاهداً على الإمكانات الكبيرة التي تمتلكها، والقدرات العالية على استضافة المناسبات الدولية الكبرى، مؤكداً أن هذه الاستضافة تمثل فرصة لإبراز المناطق السياحية في السعودية، والقيمة النوعية للبنية التحتية للاستثمار الفاعل والفرص المثمرة الجاذبة، وتعميق العلاقة مع المنظمات الإقليمية والدولية الفاعلة.

تعزيز الصناعة الإنتاجية العربية

وأضاف أن المهرجان سيشهد إطلاق كثير من المبادرات والشراكات الهادفة إلى تعزيز الصناعة الإنتاجية العربية بما يواكب التطورات، ورسم ملامح واضحة لمستقبل المعايير المهنية للخريطة الإعلامية في المنطقة انطلاقاً من دور السعودية الأساسي كقائد للعالم العربي، مبيناً أن تلك المبادرات تسعى أيضاً إلى التعريف بالحضارة العربية الإسلامية والواقع العربي والإسلامي المعاصر، ورفع مستوى الوعي الثقافي والعلمي والذائقة الجمالية في الأعمال والبرامج الإذاعية والتلفزيونية.

وسيحظى المهرجان بحضور ومشاركة أكثر من 1000 إعلامي من جميع أنحاء العالم وممثلين لأهم المنظمات الإعلامية الدولية، وسيتضمن إقامة أكثر من 30 ورشة عمل وجلسة مصاحبة، ستناقش جميع الموضوعات المتعلقة بالإنتاج التلفزيوني والإذاعي، والإعلام الرياضي والنجومية، إضافة إلى جلسات تعنى بمشاركة المرأة ودورها في السينما وقضاياها عبر التاريخ، وكذلك صناعة الأفلام والعمل الإعلامي المستقل، وغيرها من المواضيع.

تكريم عدد من الشخصيات الإعلامية والفنية

وأبان رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية أن المهرجان سينطلق من خلال إقامة حفل موسع، يُكرّم فيه عدد من الشخصيات الإعلامية والفنية التي أثرت الساحة العربية بإنتاجاتها المرئية والمسموعة، والنجوم الذين كانت لهم إسهامات فعَّالة في إثراء المحتوى الإعلامي بالعالم العربي، إضافة إلى إقامة حفل غنائي في اليوم الأول، يحضره عدد كبير من الإعلاميين والمتخصصين. كما يتوج الأعمال الفائزة في المسابقات التلفزيونية والإذاعية بأكثر من 60 جائزة ما بين ذهبية وفضية، بينها 32 جائزة لمسار التلفزيون في المسابقات الرئيسية والموازية، و32 جائزة لمسار الإذاعة، منها 28 جائزة للمسابقات الرئيسية، فيما خصصت 4 جوائز للتبادل، نصفها ذهبية والآخر فضية.

في سياق متصل، أشار الحارثي إلى أن معرض «فومكس» يشهد مشاركة أكثر من 200 مؤسسة من الهيئات الأعضاء والشبكات التلفزيونية والمحطات الإذاعية الخاصة والقنوات الدولية الناطقة بالعربية، وأشهر الشركات العالمية المصنّعة للتجهيزات التقنية، وشركات الإنتاج وتوزيع المحتوى السمعي والبصري، ومزوّدي الخدمات، منوهاً بأنه يهدف لتفعيل وتنشيط الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، وإيجاد بيئة خصبة لتبادل الأفكار والآراء والخبرات المتعلقة بآخر المستجدات على صعيدي التقنية والابتكار، المرتبطين بمجال صناعة الإعلام والمحتوى محليّاً وإقليميّاً وعالميّاً.

واعتبر أن الإقبال الواسع من الشركات المتخصصة للمشاركة في المعرض يعكس حجم الرغبة نحو الحضور ضمن هذه التظاهرة الإعلامية العربية الكبرى في عاصمة المستقبل الإعلامي الرياض، والاستفادة من الوجود في السوق السعودية التي تُعد إحدى أبرز الأسواق المهتمة بالمجال الإنتاجي بصفة خاصة والإعلامي بصفة عامة، لافتاً إلى أن «فومكس» سيشكل منصة مستقبلية لأبرز تقنيات الإنتاج المشاركة فيه خلال هذا العام والأعوام المقبلة بمشاركة عدد من الشركات الرائدة في المجال الإنتاجي العالمي، والهيئات الدولية.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
موسكو: مستعدون للمفاوضات بشأن أوكرانيا
التالي
قطر للطاقة تتفاوض للاستحواذ على 30% بمشروع غاز في لبنان

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.