منوعات

الروائي والمفكر المغربي محمد المعزوز ضيف برنامج “روافد”

3959f6e8 67cc 42f2 b1be


في الجزء الأول من برنامج “روافد” مع الروائي والمفكر المغربي محمد المعزوز، يتحدث عن الأطروحة القيمية التي كانت سائدة منذ القرن الـ 16 تحت عنوان: “مصلحة الفرد من مصلحة الجماعة”.

وهذه الأطروحة أعيد النظر فيها الآن، حيث أصبح الفرد في الوقت الراهن، تهمه ذاته ومصلحته فقط، وهو ما تسبب في انهيار الإنسان المعاصر.

المعزوز أشار إلى الاختلاف بين الشخصية القاعدية للفرد العربي والفرد الأوروبي، حيث وصف الشخصية القاعدية العربية بأن فيها “رغاء” ومشوشة وليس فيها وضوح، وبأنها استكانية، وهي شخصية تقليدية وتعيد إنتاج الموروث العربي التقليدي ومستسلمة له.

وأضاف أن تلك الشخصية لا تشغل عقلها وتتماهى مع مفهوم السيد والعبد، أما في الغرب فقد شكّلت الثقافة والفنون والجمال الرافعة الأساس لأوروبا في “ثورة ربيع الشعوب”.

والمفكر والروائي المغربي محمد المعزوز هو باحث في الأنتروبولوجية السياسية، كاتب وسياسي ولد في مدينة وجدة، حاصل على دكتوراه في الأنثروبولوجيا السياسية ودكتوراه في علم الجمال.

وحصل على جائزة المغرب للكتاب عن رواية “رفيف الفصول”، و”جائزة برشلونة” عن الكتابة في الاختلاف، و”جائزة الأولى” للكتابة المسرحية التي تمنحها النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة. له منشورات عدة ومنها: الجمال في الفكر العربي القديم، مضمرات الممارسة السياسية بالمغرب، رفيف الفصول، الماء والقربان، مملكة الشعراء.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
أليغري يستبعد عودة بوغبا قبل كأس العالم
التالي
إيران توقف مشجعاً إسبانياً في طريقه إلى مونديال قطر

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.