مال وأعمال

الدولار يلتقط الأنفاس وسط حالة من الترقب لنتائج الانتخابات الأميركية

36dc8440 24ff 4f1c 99e0


استقر الدولار، اليوم الأربعاء، مع ترقب المتداولين نتائج انتخابات التجديد النصفي في الولايات المتحدة وبيانات التضخم الأميركية التي قد تؤثر على توقعات أسعار الفائدة، بينما العملات المشفرة على حافة الهاوية في وقت تواجه بورصة رئيسية خطة إنقاذ.

تعرض الدولار لضغط هبوطي من المراهنات على تخفيف الاحتياطي الفيدرالي سياسة رفع أسعار الفائدة، والتوقعات بتخلص اقتصاد الصين من سياسة “صفر كوفيد“. ولامس أدنى مستوياته في عدة أسابيع مقابل اليورو والدولارين الأسترالي والنيوزيلندي خلال الليل، ثم تراجع عن تلك المستويات خلال جلسة التداول الآسيوية.

تم تداول الدولار في آخر مرة عند 1.0071 دولار لكل يورو كما اشترى 145.66 ين، بعد أن انخفض لفترة وجيزة عن متوسطه المتحرك لمدة 50 يومًا للمرة الأولى منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يتجه نحو أفضل عام له منذ أربعة عقود تقريبًا، بنحو 1٪ حتى الآن هذا الأسبوع وحام عند 109.65 اليوم الأربعاء.

وقد أظهرت نتائج الانتخابات النصفية الأميركية المبكرة فوز الجمهوريين، فيما قد يستغرق ظهور النتائج النهائية أيامًا.

وتلوح في الأفق يوم الخميس بيانات التضخم الأميركية، إذ يتوقع الاقتصاديون تباطؤًا في وتيرة التضخم العام السنوي إلى 8٪، وقد تزعج مفاجأة بصعوده آمال السوق بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يقترب من إنهاء موجة التشديد النقدي.

من ناحية أخرى، استقر الجنيه الإسترليني عند 1.1539 دولار.

وتحاول أسواق العملات المشفرة إيجاد أرضية في جلسة آسيا بعد أن أعلنت منصة تداول العملات الرقمية Binance عن خطط لشراء منافستها FTX في عملية إنقاذ، حيث تعرضت FTX لضغوط بعد الزيادة في عمليات السحب.

ودخلت عملة FTX المشفرة FTT في حالة سقوط حر يوم الثلاثاء، كما خسرت عملة بيتكوين حوالي 10٪ لتستقر اليوم عند 18350 دولارًا، لكن FTT انخفضت بنسبة 5٪ إضافية إلى أدنى مستوى جديد في عامين.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
الوقود الأحفوري سيبقى موجودا لعقود ولا بد من إيجاد مصادر بديلة
التالي
مقتل لاعب كرة قدم أردني بسبب خلاف بين الجيران

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.