مال وأعمال

الدولار يصعد والأنظار تترقب قرارات البنوك المركزية

521b3078 5848 458f a326


ارتفع الدولار اليوم الاثنين، مستعيدًا بعض مكاسبه التي فقدها في وقت سابق من الشهر، في بداية أسبوع حافل بإصدارات البيانات واجتماعات البنوك المركزية لتحديد أسعار الفائدة، بما في ذلك اجتماعات بنك إنجلترا والأهم اجتماع الفيدرالي الأميركي.

انخفض اليورو بنسبة 0.36٪ إلى 0.9932 دولار، وخسر الجنيه الإسترليني 0.67٪ إلى 1.1537 دولار، وارتفع الدولار بنسبة 0.82٪ مقابل الين الياباني إلى 148.6، حيث استمر الضعف الذي شهدته العملة الأميركية في وقت سابق من الشهر في التلاشي.

من المقرر أن يشهد الدولار انخفاضًا شهريًا في أكتوبر – الأول منذ مايو والثاني فقط هذا العام – وسط توقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يشير إلى برنامج مستقبلي أقل تشدداً لجهة رفع أسعار الفائدة في اجتماع السياسة الذي يبدأ يوم الثلاثاء. مع ذلك، في أواخر الأسبوع الماضي، فقدت هذه الرواية وهجها.

رفع كل من البنكين المركزيين الأسترالي والكندي أسعار الفائدة بأقل من المتوقع في اجتماعات أكتوبر، وقد قرأت الأسواق لهجة متشائمة عقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي الذي رفع فيه سعر الفائدة بواقع 75 نقطة أساس.

ومن المتوقع أن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس إضافية عند اختتام اجتماع يوم الأربعاء، والتي ستكون رابع زيادة من هذا النوع على التوالي، لكن مستويات التسعير في السوق تشير إلى وجود فرصة بنسبة 50٪ تقريبًا لزيادة قدرها 50 نقطة أساس فقط في اجتماع ديسمبر.

وأظهرت بيانات صادرة اليوم أن التضخم في منطقة اليورو جاء أعلى من المتوقع عند 10.7٪، وهو مستوى قياسي جديد.

كما صدرت اليوم أيضاً بيانات أظهرت أن اليابان أنفقت 6.3499 تريليون ين (42.8 مليار دولار) على التدخل في سوق الصرف هذا الشهر لدعم الين.

من ناحية أخرى، انخفض اليوان الصيني بعد أن أظهرت بيانات تراجع نشاط المصانع في البلاد بشكل غير متوقع خلال أكتوبر، متأثرًا بتراجع الطلب العالمي والقيود الصارمة المحلية لمكافحة فيروس كورونا.

وارتفع الدولار في آخر مرة بنسبة 0.74٪ مقابل اليوان، الذي تم تداوله في الخارج عند 7.32.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
ترمب ما حدث لزوج بيلوسي فظيع والديمقراطيون رفعوا مستوى الجريمة
التالي
لم نخترق هاتف تراس.. ولا يمكن أخذ إعلام لندن جدياً

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.