الأسهم الأميركية ستنخفض لكن ليس بسبب “فيتش”

الأسهم الأميركية ستنخفض لكن ليس بسبب “فيتش”


قال المدير التنفيذي لبنك” لومبارد أودييه-” Lombard Odier الشرق الأوسط، رضوان المغراوي، إن الحالة المالية الأميركية معروفة للجميع لكن في نفس الوقت يجب أن لا ننسي أن جميع الإحصاءات الصادرة من أميركا حتى الآن إيجابية.

وأضاف المغراوي في مقابلة مع “العربية” أن البنك الفيدرالي الأميركي سيطر على التضخم وأصبح احتمال حدوث ركود أقل من ذي قبل، والملاحظ حاليا قوة الاقتصاد الأميركي، ونسبة البطالة في أدني مستوى، ومن ثم قرار مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني بخفض تصنيف الولايات المتحدة الأميركية من AAA إلى AA+ توقيته ليس في محله.

وتابع “في رأي بنك لومبارد أودييه – لن يكون لقرار خفض تصنيف الولايات المتحدة تأثير كبير على الأسواق، ولم يحدث بعد تأثير سلبي مع اعتبار أن مؤشرات الأسهم الأميركية ارتفعت خلال الفترة الماضية ومن المحتمل حدوث جني أرباح ولن يكون الانخفاض نتيجة قرار فيتش.

أشار إلى أن بنك لومبارد أودييه يفضل حاليا التوجه إلى الأسهم الأوروبية والصينية أكثر من الأسهم الأميركية،وهذا لا يعني انهيار الأسهم الأميركية فالشركات حققت نتائج جيدة، لكن نرى أن مؤشر S&P500 وصل إلي مستوى ليس فيه مجال للارتفاع أكثر.



Source link

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *