أخبار العالم

استمرار اتفاق تصدير الحبوب مهم للعالم بأسره

6407636d b793 4b53 be54


رحب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء الأربعاء باستمرار اتفاق تصدير الحبوب عبر البحر الأسود “المهم للعالم بأسره”، وذلك بعد أن وافقت موسكو على استئناف مشاركتها في الاتفاق الدولي المبرم في تموز/يوليو.

وقال زيلينسكي في خطابه اليومي الذي ينشر على وسائل التواصل الاجتماعي “حققنا اليوم نتيجة دبلوماسية مهمة لبلدنا وللعالم بأسره: تنفيذ مبادرة تصدير الحبوب (الأوكرانية) سيستمر”.

كما اعتبر الرئيس الأوكراني أن مطالبة روسيا بضمانات لاستئناف مشاركتها في اتفاق تصدير الحبوب الأوكرانية “تظهر فشل عدوانها” على بلاده.

تهديد روسي

وكانت موسكو قد أعلنت في وقت سابق تلقيها ضمانات خطيّة “كافية” من كييف. فقد أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق اليوم أن روسيا ستستمر في اتفاق تصدير الحبوب عبر البحر الأسود. وفق ما نقلته الوكالة التركية.

جاء ذلك، بعدما هدّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء بخروج روسيا مجددا من اتفاق تصدير الحبوب في حال عمدت كييف إلى “خرقت ضمانات” طلبتها موسكو.

وقال بوتين في كلمة مقتضبة بثّها مباشرة التلفزيون الروسي “طلبت من وزارة الدفاع استئناف مشاركتها في اتفاق تصدير الحبوب. لكن روسيا تحتفظ بحقها في الانسحاب من هذا الاتفاق في حال خرقت أوكرانيا الضمانات”.

سفينة حبوب أوكرانية

سفينة حبوب أوكرانية

ضمانات مكتوبة

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنه “تسنى الحصول على ضمانات مكتوبة من كييف بعدم استخدام “ممر الحبوب” للقيام بعمليات عسكرية ضد روسيا”، وفق ما أفادت وكالة “إنترفاكس” الروسية.

وكانت روسيا قد علقت السبت مشاركتها في الاتفاق، بعد اتهامها كييف بمهاجمة أسطولها المتمركز في شبه جزيرة القرم بمسيرات.

رعاية تركية أممية

يشار إلى أن الاتفاق أبرم بين أوكرانيا وروسيا في تموز/يوليو برعاية تركيا والأمم المتحدة وينتهي مفعوله في 19 تشرين الثاني/نوفمبر، للتخفيف من أزمة الغذاء العالمية التي تسبب بها النزاع ولا سيما في إفريقيا.

وسمح الاتفاق حتى الآن بتصدير أكثر من 9,5 مليون طن من الحبوب الأوكرانية العالقة في الموانئ منذ اندلاع الحرب في أواخر شباط/فبراير.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
ميلان يتخم شباك سالزبورغ ويتأهل إلى الدور الثاني
التالي
سيتي يعبر إشبيلية.. وبنفيكا يتصدر مجموعته

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.