أخبار الخليج

استخدام حصيلة الطرح لبناء 4 مدارس جديدة في أبوظبي ودبي

7ac03297 33a0 482c ba9b


قال نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة تعليم، عادل الزرعوني، إن شركة تعليم تأسست عام 2004 بهدف توفير تعليم على مستوى مميز وبأسعار معقولة، وتوسعت خلال هذه السنوات من ناحية عدد المدارس والمساهمين وأخيرا قررت الطرح الأولي.

وأضاف عادل الزرعوني، في مقابلة مع “العربية”، اليوم الثلاثاء، إن الطرح سيكون عن طريق رفع رأس مال المجموعة ويختلف عن ما شهدته الأسواق من طروحات في الفترة الأخيرة، عبر جمع رأسمال دون التأثير على المساهمين القائمين.

وأوضح الزرعوني، أن المجموعة تسعى لجمع 750 مليون درهم لتعزيز قدرتها على افتتاح مدارس جديدة وزيادة الأرباح للمساهمين، حيث تسعى للتوسع في الإمارات وتعتزم بناء 4 مدارس جديدة في دبي وأبوظبي.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة، إن خبرة المجموعة من اليوم الأول لتأسيسها هي بناء مدارس جديدة وتوفير المناهج والمواد التعليمية اللازمة لها، فيما استحوذت بداية السنة الحالية على مدرسة جبل علي المصنفة ضمن أفضل المدارس في الإمارات.

أضاف أن استراتيجية الشركة هي جذب وزيادة أعداد الطلاب، والاحتفاظ بالأعداد الموجودة حالياً، ونمو الإيرادات يأتي مع افتتاح مدارس جديدة مع وجود دراسات لافتتاح مدارس أخرى.

وقال إن ارتفاع الأرباح خلال السنة الماضية بأقل من السنوات الماضية بسبب شراء مدرسة جبل علي وضخ استثمارات من ناحية التوسعة والتجديد وجذب المدرسين وهو ما أثر قليلا على الأرباح، فيما ستعوض السنة الحالية ما حدث السنة الماضية، لا سيما أن عدد الطلاب في مدرسة جبل علي ارتفع من 1300 طالب إلى 1600 طالب في السنة الحالية وهو ما يشير إلى التفاءل بزيادة الإيرادات والأرباح.

من المقرر أن تطرح “تعليم” 10% من أسهمها للمستثمرين الأفراد ابتداء من 10 نوفمبر، و88% من أسهمها لمستثمرين محترفين في 17 نوفمر الجاري. ومن المتوقع أن يتم إدراج أسهم المؤسسة في سوق دبي المالي في 29 نوفمبر 2022.

وتمتلك “تعليم” محفظة تتكون من 26 مدرسة تشمل 10 مدارس خاصة، و16 مدرسة من المدارس القائمة على الشراكة مع الحكومة والتي يتم تشغيلها نيابة عن الجهات الحكومية.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
رغم انسحاب موسكو.. 3 سفن للحبوب تغادر مواني أوكرانيا
التالي
المركزي المصري يسحب 100 مليار جنيه من السيولة لدى البنوك.. للمرة العاشرة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.