أخبار العالم

اتفاق على وقف القتال في إثيوبيا

2dc10666 cc8e 44ff 9523


اتفقت الأطراف المتحاربة في النزاع الدامي المستمر منذ سنتين في منطقة تيغراي الإثيوبية على هدنة، حسبما أعلن وسيط الاتحاد الإفريقي، الأربعاء، عقب محادثات ماراثونية في جنوب إفريقيا.

وقال الوسيط الخاص، الرئيس النيجيري السابق أولوسيغون أوباسانجو، إن “طرفي النزاع الإثيوبي اتفقا رسميا على وقف الأعمال العدائية ونزع الأسلحة بشكل منهجي ومنظم وسلس ومنسق”.

حقبة جديدة

كما رحب الاتحاد الإفريقي “ببدء حقبة جديدة لإثيوبيا”.

وكانت حكومة أديس أبابا ومتمردو تيغراي قد وافقوا في منتصف أكتوبر على دعوة الاتحاد الإفريقي لإجراء محادثات سلام برعاية ترويكا من المفاوضين، بعد ما يقرب من عامين من حرب دامية ضربت شمال البلاد.

محادثات في جنوب إفريقيا

عقب ذلك، تمت دعوة الجانبين لإجراء محادثات في جنوب إفريقيا، حسب رسالة كتبها رئيس الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد.

وكان مصدر دبلوماسي قد أفاد بأن المحادثات التي قادها الاتحاد الإفريقي تمت بوساطة “ترويكا من المفاوضين” تضم الممثل الأعلى في الاتحاد الإفريقي لمنطقة القرن الإفريقي أولوسيجون أوباسانجو، والرئيس الكيني السابق أوهورو كينياتا.

خلاف حول الوسيط

وكانت الأطراف المتحاربة في السابق على خلاف حول من يجب أن يتوسط في المفاوضات، حيث ضغطت حكومة آبي أحمد من أجل أوباسانجو، وتريد “جبهة تحرير شعب تيغراي” أن يتوسط كينياتا في التفاوض.

كما تنازعوا بشأن استعادة الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والاتصالات والبنوك في تيغراي، وهو شرط مسبق رئيسي للحوار وفقا لمتمردي تيغراي.

وتواجه المنطقة التي يبلغ عدد سكانها ستة ملايين نسمة نقصا حادا في الغذاء والوقود والأدوية وإمدادات طارئة أخرى، حيث حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من ارتفاع معدلات سوء التغذية.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
الصين تتعهد بالالتزام بالنمو مع تنامي الضغوط على الاقتصاد
التالي
فؤاد يتألق ويقود الأهلي للفوز برباعية في الدوري المصري

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.