أخبار العالم

“ابتزاز جماعي”.. واشنطن تهاجم موقف موسكو من اتفاقية الحبوب

28a0e717 458b 4047 ad2f


اعتبرت الولايات المتحدة، الاثنين، أن مطالبة موسكو كييف بعدم استخدام ممر تصدير الحبوب لأغراض عسكرية “ابتزاز جماعي”، وذلك بعد هجوم بمسيّرات استهدف الأسطول الروسي في شبه جزيرة القرم علّقت على إثره موسكو اتفاق تصدير الحبوب.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية نيد برايس لصحافيين: “هذا يبدو أنه عقاب جماعي أو ابتزاز جماعي”.

وأعلن برايس، الاثنين، أن وقف روسيا لمشاركتها في مبادرة تصدير الحبوب عبر البحر الأسود، والتي توسطت فيها الأمم المتحدة، له “آثار ضارة فورية” على الأمن الغذائي العالمي، وأن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بسبب حالة عدم اليقين المتعلقة بالاتفاق.

فولوديمير زيلينسكي

فولوديمير زيلينسكي

ومن جانبه، أكّد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الاثنين، خلال مكالمة هاتفية مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن أوكرانيا عازمة على “البقاء ضامنا للأمن الغذائي العالمي” ومواصلة صادراتها من الحبوب، بعدما علّقت روسيا تنفيذها الاتفاق إثر تعرّض سفنها في شبه جزيرة القرم لهجوم بمسيّرات.

وكتب زيلينسكي على تويتر: “تحدثت مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش. أكّدت التزام أوكرانيا باتفاق الحبوب”.

وقال منسق الأمم المتحدة للإغاثة، مارتن غريفيث، الاثنين، إنه لم تكن هناك سفن تبحر في ممر الحبوب في البحر الأسود ليلة 29 أكتوبر، وهو اليوم الذي ذكرت روسيا أن سفنها تعرضت فيه لهجوم في خليج سيفاستوبول في شبه جزيرة القرم، مما أدى لوقف عملها باتفاقية تصدير الحبوب الأوكرانية.

وأدان مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الاثنين، تعليق روسيا مشاركتها في اتفاق تصدير الحبوب عبر البحر الأسود، وحث موسكو على التراجع عن قرارها واستئناف التنفيذ فورا.

وقال بوريل في بيان إن روسيا وحدها هي المسؤولة عن أزمة الأمن الغذائي العالمية التي أثارتها بعمليتها العسكرية في أوكرانيا وما وصفه بحصارها للموانئ هناك.

واعتبر المسؤول الأوروبي أن موسكو “تستخدم الطعام والتجويع كسلاح” منذ بداية العملية العسكرية التي بدأتها في أواخر فبراير شباط الماضي.

وكانت روسيا أعلنت السبت الماضي أنها أبلغت الأمم المتحدة رسميا بتعليق مشاركتها في تنفيذ اتفاق تصدير الحبوب من أوكرانيا، وطلبت عقد جلسة لمجلس الأمن، الاثنين، لمناقشة هجوم دفعها لتعليق مشاركتها في الاتفاق الذي جرى توقيعه باسطنبول في يوليو الماضي برعاية أممية.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
اليابان تنفق 43 مليار دولار في شهر واحد لانتشال عملتها من القاع
التالي
أين تذهب العملات المشفرة بعد موت صاحبها؟

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.