مال وأعمال

إيلون ماسك ينفي نيته تسريح موظفي “تويتر” قبل مطلع نوفمبر

ee34aa24 c3f5 49a3 aea2


نفى الملياردير، إيلون ماسك، تقريرا أوردته صحيفة “نيويورك تايمز”، نهاية الأسبوع الماضي، والذي ينص على أنه يخطط لتسريح الموظفين قبل يوم الثلاثاء 1 نوفمبر، وبالتالي منع الموظفين من تلقي منح الأسهم كجزء من تعويضاتهم.

ورداً على تغريدة من نائب مدير التحرير في ProPublica، إريك أومانسكي، قال ماسك: “هذا غير صحيح”. ولم يقدم أي توضيح بشأن ما هو خطأ على وجه التحديد.

وتضمنت تغريدة أومانسكي لقطة شاشة لجزء مميز من قصة نيويورك تايمز التي أشارت أيضاً إلى أن منح الأسهم يشكل جزءاً كبيراً من أجر الموظف، ومن خلال تسريح العمال قبل ذلك التاريخ، قد يتجنب ماسك دفع المنح.

ووفقاً لتقرير من “Tech Crunch”، فربما كان يدحض ماسك تقرير نيويورك تايمز بأكمله، والذي ذكر أن ماسك أمر بتخفيض الوظائف في جميع أنحاء الشركة، مستشهداً بـ “4 مصادر على دراية بالمسألة”. لكن هذا يبدو غير مرجح، بالنظر إلى عمليات التسريح الجارية بالفعل.

وذكرت تقارير سابقة أن ماسك سيقيل 75% من موظفي تويتر، لكن عندما زار المدير التنفيذي الأسبوع الماضي مقر تويتر، قال إن هذه الأرقام لم تكن صحيحة. ومع ذلك، ظهرت تقارير حول تسريحات مختلفة للعمال في شركة وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك كبار المديرين التنفيذيين على تويتر مثل الرئيس التنفيذي باراغ أغراوال، والمدير المالي نيد سيغال، والمستشار العام شون إدجيت، ورئيس السياسة القانونية، فيغايا جادي.

تمت صفقة ماسك البالغة 44 مليار دولار لشراء تويتر في وقت متأخر من يوم الخميس من الأسبوع الماضي. توقفت بورصة نيويورك للأوراق المالية عن تداول سهم تويتر صباح يوم الجمعة، حيث تم إدراجه منذ عام 2013. وسيتم حذف تويتر رسمياً من البورصة في 8 نوفمبر.

سيتم دفع 54.20 دولار أميركي للمساهمين الحاليين، وليس من الواضح كيف ستؤثر حالة تويتر الخاصة الآن على الموظفين الحاليين الذين يحصلون على منح الأسهم.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
“موانئ” السعودية تحقق زيادة 10.5% في حاويات المناولة بالربع الثالث من 2022
التالي
العراق وسوريا يواجهان تغييرات مناخية جديدة.. والسبب تركيا

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.