سياحة وسفر

أرض إحدى عجائب الدنيا السبع تسقط قيود كورونا

15817ccb 6670 45bc 8257


بعد عامين ونصف العام من فرض بعض من قواعد الوباء الأكثر صرامة في العالم، ألغت بيرو أخيرًا جميع القيود المتعلقة بـ “كوفيد_19″، وأعادت قطاعها السياحي إلى طبيعته.

سيتمكن الزوار من السفر بحرية إلى هذه الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية مرة أخرى، والتي تضم “ماتشو بيتشو” إحدى عجائب الدنيا السبع. إذ انتهى مرسوم حالة الطوارئ الساري منذ مارس 2020، اعتبارًا من أمس 1 نوفمبر 2022.

تعد بيرو أحدث دولة في أميركا الجنوبية تتخلى عن جميع قيود السفر، لتنضم إلى بعض جيرانها في العودة إلى وضع السياحة المعتاد.

ويعني الإعلان عن انتهاء مرسوم حالة الطوارئ في بيرو، أن المسافرين سيتمكنون من دخول البلاد مرة أخرى دون أي قيود.

في السابق، كان يُطلب من المسافرين تقديم دليل على التطعيم أو نتيجة اختبار سلبية لفيروس كوفيد_19. وعلى مدار عامين ونصف العام، تضمنت القيود المتغيرة باستمرار حظر التجول والإغلاق الصارم والتطعيمات الإلزامية والجرعات المعززة لدخول معظم الشركات، وإلزامية ارتداء الأقنعة (في بعض الحالات كانت هناك مطالب باستخدام أقنعة KN-95 أو قناع مزدوج)، وفق ما أفاد به موقع Travel off Path.

عموماً، كانت القارة الأميركية الجنوبية بطيئة في إعادة فتح اقتصاداتها، وتنضم بيرو الآن إلى بعض من دول المنطقة الأخرى في إزالة القيود والسماح باستئناف السياحة.

في أكتوبر الماضي، أعيد فتح كل من باراغواي والإكوادور. لكن، لا تزال العديد من الوجهات الشعبية في أميركا الجنوبية، بما في ذلك كولومبيا والبرازيل وشيلي وبوليفيا، تفرض متطلبات الاختبار و / أو التطعيم، بالإضافة إلى قيود داخلية.

لكن مع دخول نصف الكرة الجنوبي موسم الصيف، يُؤمل في أن يستمر اتجاه إعادة فتح أميركا الجنوبية في الأشهر المقبلة.

حاليًا، أسقطت البلدان التالية في المنطقة جميع قيود السفر: الأرجنتين، الإكوادور، غيانا الفرنسية (إقليم)، غويانا، باراغواي، إلى جانب بيرو.



اقرأ على الموقع الرسمي

السابق
“تايسون” الأميركية استحوذت على حصص في تابعتين بـ284 مليون ريال
التالي
الحكومة الألمانية: سنحدد سقفا لسعر الغاز اعتبارا من 2023

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.